القيادات النسوية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحركة الشعبية يدعون للحل اشامل لمشاكل البلاد

رفض بيان صادر من إقليم جبال النوبة بإسم جميع نساء الهامش بالاراضي الخاضعة لسيطرة الحركة الشعبية ومناطق الحروب الاخري ، رفض بشدة الحل الجزئى وطالب بالحل الشامل لمشاكل البلاد عبر العملية السلمية ، وبعدها يتم عقد مؤتمر دستورى قومى لجميع القوى السياسية السودانية لوقف الحروب، وتحقيق السلام الشامل، والتحول الديمقراطى

رفض بيان صادر من إقليم جبال النوبة بإسم جميع نساء الهامش بالاراضي الخاضعة لسيطرة الحركة الشعبية ومناطق الحروب الاخري ، رفض بشدة الحل الجزئى وطالب بالحل الشامل لمشاكل البلاد عبر العملية السلمية ، وبعدها يتم عقد مؤتمر دستورى قومى لجميع القوى السياسية السودانية لوقف الحروب، وتحقيق السلام الشامل، والتحول الديمقراطى

رفض بيان صادر من إقليم جبال النوبة بإسم جميع نساء الهامش بالاراضي الخاضعة لسيطرة الحركة الشعبية ومناطق الحروب الاخري ، رفض بشدة الحل الجزئى وطالب بالحل الشامل لمشاكل البلاد عبر العملية السلمية ، وبعدها يتم عقد مؤتمر دستورى قومى لجميع القوى السياسية السودانية لوقف الحروب، وتحقيق السلام الشامل، والتحول الديمقراطى . ودعا البيان الذي وقع عليه (7) من القيادات النسوية بالمناطق الخاضعة لسيطرة الحركة بجبال النوبة الشرفاء فى القوات المسلحة إن يدركوا ، أن الحرب التى يقودها المؤتمر الوطنى ضد جماهير شعبنا فى البلاد ، هى فقط لضمان سيطرتهم عليها ونهب ثرواتها وتمليكها للآخرين ، وإن مشاركتكم فى هذه الحروب بجانب النظام ، سيُمهِّد لكم الطريق للوصول إلى محكمة الجنايات الدولية بـ”لاهاى” . ووقع على البيان كل من نجود يوسف أحمد مساعد الأمين العام للشئون الإنسانية وحقوق الإنسان ، إكرام أبيض فضل الله سكرتير التنمية الإجتماعية ، رجاء آدم محجوب سكرتير الأمومة والطفولة ، ليلى كريم تمة رئيس إتحاد نساء السودان الجديد ، نجلاء عبد الواحد آدم ممثلة منظمات المجتمع المدنى ، حواء مندو إسماعيل مسئولة الجندر بمنظمة النوبة للإغاثة وإعادة التعمير والتنمية ، و سميرة جماع دروت عضو المجلس التشريعى الولائى – سابقا.