القوى السياسية والتنظيمات المدنية والالاف يشاركون في تأبين الشهيد علي ابكر موسى

تم امس الجمعة تأبين الشهيد على ابكر موسى ادريس الطالب بجامعة الخرطوم الذى اغتالته عناصر من الاجهزة الامنية يوم الثلاثاء بالحارة ( 14 ) امبدة بام درمان .

تم امس الجمعة تأبين الشهيد على ابكر موسى ادريس الطالب بجامعة الخرطوم الذى اغتالته عناصر من الاجهزة الامنية يوم الثلاثاء بالحارة ( 14 ) امبدة بام درمان .تم امس الجمعة تأبين الشهيد على ابكر موسى ادريس الطالب بجامعة الخرطوم الذى اغتالته عناصر من الاجهزة الامنية يوم الثلاثاء بالحارة ( 14 ) امبدة بام درمان . وقال ناشط لراديو دبنقا ان التأبين بدأ تحت هتافات داوية ( مقتل طالب مقتل امة … مقتل طالب يعنى الثورة .. لن ترتاح يا سفاح ) . وشارك فى التابين الاف المواطنين يتقدمهم اهل القتيل ، والطلاب ، واستاذة الجامعات ، والقوى السياسية ، وتنظيمات المجتمع المدنى ، والمراة . وطالب المتحدثون فى التابين بالقصاص وعدم التنازل عن دم الشهيد على ابكر، والقاء القبض على القتلة وتقديمهم للعدالة . كما طالب المتحدثون بوقف القتل والتعذيب والتنكيل الممنهج من قبل عناصر الاجهزة الامنية ضد طلاب دارفور . وتحدث فى التأبين كل من ممثل اسرة الشهيد على عبدالمحسن السنوسى ، والدكتور ابراهيم الامين عن حزب الامة ، وابراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السودانى ، ميرغنى عبدالمنان الحزب الشيوعى ، وعادل خلف الله عن حزب البعث ، وهالة عبدالحليم عن حركة القوى الجديدة ( الحق ) ، الى جانب هيئة محامى دا فور وتجمع روابط طلاب دارفور ، وتجمع الطلاب السودانيين.وفى ذات الموضوع خرج الاف المواطنون عقب التابين فى تظاهرة حاشدة مطالبين برحيل النظام ، حيث استخدمت الاجهزة الامنية وقوات الشرطة التى تستقل عشرات العربات المدججة بالاسلحة ، والتى كانت يحيط بمكان التابين ، استخدمت الغاز المسيل للدموع والهراوت لتفريق التظاهرة . واكد احد المتظاهرين لرادي دبنقا اصابة شخصان على الاقل.وكان صديق حياتي مدير جامعة الخرطوم قد اقر باقتحام الاجهزة الامنية حرم الجامعة واستخدام طلاب المؤتمر الوطنى السيخ والسواطير وغيرها فى مواجهة طلاب دارفور. وكان الطالب على ابكر موسى ادريس الطالب بكلية الاقتصاد جامعة الخرطوم قد اغتيل برصاص الاجهزة الامنية يوم الثلاثاء الماضى وجرح واعتقل عدد آخر من طلاب دارفور عقب تنظيمهم لمخاطبة سياسية داخل جامعة الخرطوم تندد بالصمت الحكومي على مستوى المركز على اعمال القتل والنهب والتشريد الجارية ضد المدنيين في دارفور.