الفان من دارفوريلجأون الى شرق تشاد وحركة العدل والمساوة تندد بتهديد القبض على زعيمها

وصل الى منطقة برك شرق تشاد (2) الف و(500) اسرة  قادمة من دارفور  من مناطق قرجي قرجي  وجبل مون وحليلات وبير سليلة  وذلك في اعقاب القصف الجوى المكثف  والمعارك بين الحكومة وحركة العدل والمساواه  في تلك المناطق   وتفيد الانباء الواردة من شرق تشاد ان النازحين السودانيين الجدد قد تم استقبالهم من قبل المفوضية العليا للاجئين التي وعدتهم بتوفير السكن لهم  بمعسكري ملح وكلونقو

وصل الى منطقة برك شرق تشاد (2) الف و(500) اسرة  قادمة من دارفور  من مناطق قرجي قرجي  وجبل مون وحليلات وبير سليلة  وذلك في اعقاب القصف الجوى المكثف  والمعارك بين الحكومة وحركة العدل والمساواه  في تلك المناطق   وتفيد الانباء الواردة من شرق تشاد ان النازحين السودانيين الجدد قد تم استقبالهم من قبل المفوضية العليا للاجئين التي وعدتهم بتوفير السكن لهم  بمعسكري ملح وكلونقو وافاد شهود راديو دبنقا من المنطقة ان اللاجئين الجدد في اوضاع انسانية سيئة للغاية  ويقيمون في العراء وتحت الاشجار


ومن جانبها وصفت حركة العدل والمساواة قرار الحكومة السودانية بشأن اعتقال زعيم الحركة بأنه فرقعة إعلامية من جانب الخرطوم  تزامنت مع اجراء وفد كبير من الحركة مباحثات مع المسؤولين المصريين حول قضايا الوطن الجادة واكد احمد تقد لسان رئيس وفد الحركة للمفاوضات  ان اعلان الوزير يؤكد عدم جدية المؤتمر الوطني في السلام   مع الحركة  


من جهته قلل وزير الخارجية المصرية أحمد أبوالغيط من أهمية التقارير التي أفادت بأن الرئيس عمر البشير احتج على استقبال القاهرة خليل إبراهيم رئيسِ حركة العدل والمساواة. وقال إن استضافة رئيس الحركة ووفده تأتي في إطار حل أزمة دارفور وتحقيق السلام