الطيران الحكومي يواصل قصف شرق الجبل ويقتل المواطنين ويحرق القرى ويدمر مصادر المياه

واصل الطيران الحكومي قصفها على مناطق شرق جبل مرة لليوم الثالث على التوالي ، حيث قصفت صباح امس الثلاثاء قرى ( كرفلا ، تكمارى ، قوز دور ، كنجارا ، خرطوم بالليل، وقرقوز )

واصل الطيران الحكومي قصفها على مناطق شرق جبل مرة لليوم الثالث على التوالي ، حيث قصفت صباح امس الثلاثاء قرى ( كرفلا ، تكمارى ، قوز دور ، كنجارا ، خرطوم بالليل، وقرقوز )

واصل الطيران الحكومي قصفها على مناطق شرق جبل مرة لليوم الثالث على التوالي ، حيث قصفت صباح امس الثلاثاء قرى ( كرفلا ، تكمارى ، قوز دور ، كنجارا ، خرطوم بالليل، وقرقوز ) . وقال شهود فارون لراديو دبنقا ان القصف بدأ فى الساعة السابعة من صباح امس الثلاثاء واستمر حتى وقت متاخر منه . وكشف الشهود بان القصف خلف عدد من القتلى والجرحى ونفوق عدد من المواشى وحرق قرى ( كرفلا ، وقرقوز ، وتكمارى ) بالكامل ، الى جانب تدمير بئر المياه الوحيد بمنطقة تكمارى . وكشف الشهود ان من بين القتلى كريمة موسى حنان ، صالح النور ادم ، وطفلة جريحة تدعى سليمة محمد ابكر.

وفى ذات الموضوع كشف شهود فارون لراديو دبنقا عن نزوح ( 3 ) الاف شخص من شرق الجبل الى منطقة تابت ، و( 2 ) الف و500 الى منطقة طويلة ، والف و800 الى منطقة شنقل طوباية ، بينما لازال اكثر من ( 5 ) الاف شخص هائمين على وجوههم فى الوديان والجبال ، من بينهم ( 2 ) الف و800 شخص بوادى كرفلا وتابت ، و( 2 ) الف و370 بوادى شرفة وحميدة . واكد الشهود بان هؤلاء الفارين يعيشون بلا طعام ومياه ودواء ، وقالوا بانهم مهددون بخطر الموت عطشا وجوعا فى حالة عدم انقاذهم باسرع ما يمكن . وطالب الفارون السلطات والمنظمات الانسانية الاسراع بالتدخل لنجدتهم ، كما طالب الشهود الامم المتحدة والاسرة الدولية بعدم الصمت على تلك الجرائم الجارية بشرق الجبل ، وطالبوا ايضا مجلس الامن بفرض حظر الطيران فوق دارفور ، وتقديم مرتكبي تلك الجرائم للعدالة.