تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الشرطة تقتل (3) ثوار وتجرح العشرات في القضارف ومظاهرات وغضب واسعة بكل مدن وقري السودان وهتافات بإسقاط المجلس العسكري والبرهان وحميدتي

يونيو ٤ - ٢٠١٩ وكالات/ القضارف / راديو دبنقا
الشرطة(ارشيف)
الشرطة(ارشيف)

قتل (3) اشخاص  بينهم امراة وجرح العشرات فى مدينة القضارف  امس فى اطلاق نار مباشر من قوات الشرطة على متظاهرين بالمدينة. وقال شهود لراديو دبنقا ان المعتصمين امام قيادة الجيش بالقضارف خرجوا فى مظاهرة حاشدة عقب سماع نبأ فض اعتصام القيادة  بالخرطوم صباح امس. وقال ان قوات الشرطة واجهت المتظاهرين بالقوة المفرطة مستخدمة الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع ما تسبب فى مقتل 3من المتظاهرين بطلق نارى مباشر  بينهم امراة واصابة العشرات واختناق البعض بالغاز المسيل للدموع،حيث تم نقل المصابين الى مسشفيات القضارف لتقلى العلاج.

من جهته اخري  اندلعت مظاهرات حاشدة عمت جميع ارجاع مدينة القضارف تنديد بمجزرة الخرطوم والقضارف. وقال شهود لراديو دبنقا ان المتظاهرين قاموا باغلاق كافة الطرق الداخلية بالمدينة بالاضافة الى الطريق القومى القضارف كسلا واغلاق للاسواق تعبيرا عن رفضها لاحداث فض الاعتصام.

وفي ولايات دارفور عم غضب عارم مصحوبا بعمليات رفض واستنكار خصوصا في  مدن نيالا و زالنجي و الجنينة و الضعين تجاه قتل المواطنين السلمين العزل و فض اعتصام القيادة العامة بقوة السلاح من قبل مليشيات الدعم السريع بامر من المجلس العسكري.  وقال الاستاذ المحامي ادم شريف القيادى بقوى الحرية و التغير بولاية جنوب دارفور لراديو دبنقا ان اقدام المجلس العسكري على قتل المعتصمين و فض الاعتصام من امام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة بالخرطوم يكشف وجه المجلس الحقيقي بانه امتداد لنظام الانقاذ الساقط، وان اعلانه عن انحياذه  لثورة الشعب ماهو الا كذب وزيف وخداع مشير الي ان ما تم في حق المعتصمين امس امام القيادة العامة بالخرطوم هو امتداد لما قام به المجلس من قتل للمعتصمين بنيالا ، موكدا بان الشعب وبارادته ىالقوية و قواه الحية وعبر ثورتة السلمية قادر علي اسقاط المجلس العسكري للمرة الثالثة واقامة البديل المدني الديقراطي. وناشد كل المواطنين في دارفور و كل السودان بالخروج  الي الشوارع و الاعتصام والدخول في الاضراب السياسي و العصيان المدني  الشامل حتي بلوغ الثورة  لغاياتها في الحرية و السلام و العدالة.  

وفي ولاية البحر الأحمر توافد المئات منذ الصباح الباكر إلى ساحة الاعتصام أمام قيادة الفرقة العسكرية ١٠١ في مواكب هادرة بمدينة بورسودان . ونددت المواكب بفض اعتصام القيادة العامة بالخرطوم وقتل وجرح العشرات. وقال شهود شهود عيان لراديو دبنقا إن الثوار أغلقوا جميع الطرق المؤدية إلى سوق المدينة الرئيسي بالمتاريس وإشعال النار في إطارات السيارات.وفي مدينة كسلا تظاهر المئات في سوق المدينة الرئيسي تنديدا بمجزرة القيادة العامة وللمطالبة بإسقاط المجلس العسكري. وقال شهود عيان لراديو دبنقا إن المحتجين أغلقوا كبري القاش الذي يربط بين شرق المدينة وغيرها أمام حركة المركبات إلى جانب إغلاق معظم الطرق الرئيسية.

 


عودة الي النظرة العامة