تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

السلطات تعتقل (4) من قيادات الإصلاح الآن وتواصل مطاردة واستدعاء كوادر حزب المؤتمر السوداني (صور)

سبتمبر ٤ - ٢٠١٥ الخرطوم / راديو دبنقا
لافته لحزب المؤتمر السوداني في مخاطبة بالخرطوم تطالب بإطلاق سراح المعتقلين
لافته لحزب المؤتمر السوداني في مخاطبة بالخرطوم تطالب بإطلاق سراح المعتقلين

 

اعتقل جهاز الأمن الخميس أربعة من قيادات حركة الإصلاح الآن بزعامة الدكتور غازي صلاح الدين  العتباني أثناء شروعهم في مخاطبات جماهيرية بمحطة "كركر" للمواصلات بالخرطوم. وجاء اعتقال الأربعة عندما وصل عدد من قيادات وعضوية الحركة المنشقة من المؤتمر الوطني عصر الخميس، إلى المحطة وهم يحملون لافتات كتبت عليها شعارات مناهضة للحكومة ومكبرات صوت، ومن ثم بدأوا في مخاطبات هاجمت السياسات الحكومية بشدة، قبل أن يتدخل رجال بزي مدني ويقتادوا كوادر الحركة. والمعتقلون من حركة الإصلاح الآن هم خالد نوري رئيس "الإصلاح الآن" بولاية الخرطوم ونائبه جعفر الصادق، وسامي عبد الوهاب عضو المكتب السياسي وناجي إمام مسؤول الشباب والطلاب.

وألغى جهاز الأمن للمرة الثانية ندوة سياسية لحزب المؤتمر السودانى بزعامة إبراهيم الشيخ  بميدان الرابطة بشمبات بمدينة بحرى لدواع أمينة واعتبر بكرى يوسف الناطق باسم الحزب القرار بأنه مخالف للدستور وتجاوز فاضح لقرار وتوجيهات الرئيس البشير الأخير ، القاضى باقامة الاحزاب السياسية الندوات خارج وداخل دورها ،وتجاوز المؤسسات الأمنية والشرطية، كما كشف القرار دعاوى النظام عن الحوار الوطنى. وأكد بكرى أنهم سيواصلون حملتهم حتى إسقاط النظام عبر انتفاضة شعبية.

 من جهة ثانية قال بكرى يوسف الناطق باسم حزب المؤتمر السودانى إن الأجهزة الأمنية لا زالت تطارد وتلاحق كوادر الحزب ، مشيرا إلى استدعاء عددا من كوادر الحزب من قبل الأجهزة الأمنية دخل يومه الواحد والثلاثين، وهم خالد يوسف مساعد رئيس الحزب للعلاقات الخارجية، حيث ظل جهاز الأمن يستدعيه إلى مكاتبه لمدة ( 31 ) يوما من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثانية عشر ليلا، ومجدي عكاشة أمين الشباب بالحزب لمدة ( 29 ) يوما، ووداد درويش ( 28 ) يوما، ومحمد كدام ( 15 ) يوما، ومحمد إدريس جدو ( 15 ) يوما، وفؤاد عثمان ( 5 ) أيام، ومحمد بشير ( 4 ) أيام ، إلى جانب الطالبان بجامعة الخرطوم وفاق قرشى، ومروان عرجة ( 12 ) يوما.


عودة الي النظرة العامة