السلطات تستخدم العنف المفرط وحملة اعتقالات واسعة في مواجهة المتظاهرين في الخرطوم

خرجت جموع حاشدة، يوم الخميس، في الخرطوم استجابة لدعوة لجان المقاومة لمليونية 19 مايو المتجهة إلى القصر الجمهوري.

خرجت جموع حاشدة، يوم الخميس، في الخرطوم استجابة لدعوة لجان المقاومة لمليونية 19 مايو المتجهة إلى القصر الجمهوري.

والقت  السلطات عبوات الغاز المسيل للدموع  على المواكب في نقطة تجمع باشدار في الديوم الشرقية وعلى خط سير الموكب بالقرب من مستشفى الجودة ومحطة الغالي وحديقة القرشي أثناء تحركه إلى القصر الجمهوري .

واستبقت السلطات الموكب بنشر مسلحين بالقرب وداخل قصر الشباب والأطفال، إلى جانب نشر مسلحين يستقلون بكاسي داخل ابراج النيلين .

وكشف شهود عيان عن حملة اعتقالات واسعة شنها ملثمون يرتدون زياً مدنياً ويستقلون عربات تاتشر بدون لوحات .

من جانبها قالت لجنة أطباء السودان المركزية إن مليونية 19 مايو بالخرطوم واجهت عنفاً مفرطاً من قبل القوات .

 وأوضحت في تعميم صحفي إن القوات تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع مباشرةً على أجساد الثوار وبكميات كبيرة معرضة حياة الثوار للخطر عبر الاختناق أو إصابة الأجزاء الحيوية في الجسم كالرأس والعنق والصدر والبطن.

وفي الولايات ، انطلقت مواكب حاشدة في عطبرة والقضارف للمطالبة بإسقاط الانقلاب وإرساء الحكم المدني الشامل .

وتحرك موكب القضارف من موقف كرري وجاب ارجاء سوق المدينة .وردد المشاركون في الموكب هتافات تطالب بالقصاص للشهداء وعودة العسكر للثكنات .

كما انطلق موكب عطبرة  من تقاطع بركة نحو محكمة عطبرة رافعاً شعارات تدعو لوحدة قوى الثورة وتؤكد على اللاءات الثلاثة .