الرعاه يتلفون المزارع بمنطقة جدو القريبة من قارسيلا بغرب دارفور ويعتدون على النساء

اشتكى المزارعون  بمعسكر  جدو  قرب قارسيلا بولاية غرب دارفور  من الاتلاف المتعمد لمزارعهم من قبل  الرعاه

اشتكى المزارعون  بمعسكر  جدو  قرب قارسيلا بولاية غرب دارفور  من الاتلاف المتعمد لمزارعهم من قبل  الرعاه وقال المزارعون وأغلبهم من النساء، ان الرعاة يتعمدون ادخال ابقارهم  في المزراع،  ويعتدون على كل من يحتج على ذلك بالضرب، هذا الى جانب اغتصاب النساء، الأمر الذي جعلهم يحجمون عن الذهاب للزراعة.  وأوضح عدد من النسوة المزارعات انهن ابلغن السلطات المحلية بالامر، لكنها لم تتحرك، وطالبن الامم المتحدة واليوناميد بتوفير الحماية 

ومن جانب  اخر تعيش نحو (7) من الاسر التي رحلت لمنطقة جدو في اطار العودة الطوعية في ظروف انسانية في غاية السوء، وتحاصرهم المعاناة من كل جانب.  وقال الشهود لراديو دبنقا، ان هذه الاسر رحلت  ضمن (25) اسرة للمنطقة في اطار العودة الطوعية، لكنهم لم يجدوا شيئا سوى الخلاء، وانعدام الامن، الامر الذي اضطر  (18) اسرة للعودة مرة اخرى  للمعسكرات التي قدموا منها من جنوب دارفور.  واكد الشاهد ان هذه الاسر المتبقية لم تتلق اي دعم من ولاية غرب دارفور التي قامت بترحيلهم.  وطالب المنظمات الدولية بالتحرك لانقاذ هذه الاسر في منطقة جدو بغرب دارفور