الرئيس البشير والصادق المهدي يتفقان على تحديد آلية وجدول للحوار

اتفق الرئيس عمر البشير مع زعيم حزب الأمة القومي الامام الصادق المهدى على تحديد آلية وتحديد جدول للحوار الذى اعلن عنه المؤتمر الوطني الاثنين قبل الماضي في خطاب وثبة البشير المثير للجدل

اتفق الرئيس عمر البشير مع زعيم حزب الأمة القومي الامام الصادق المهدى على تحديد آلية وتحديد جدول للحوار الذى اعلن عنه المؤتمر الوطني الاثنين قبل الماضي في خطاب وثبة البشير المثير للجدل

اتفق الرئيس عمر البشير مع زعيم حزب الأمة القومي الامام الصادق المهدى على تحديد آلية وتحديد جدول للحوار الذى اعلن عنه المؤتمر الوطني الاثنين قبل الماضي في خطاب وثبة البشير المثير للجدل . وإكتفى الطرفان المهدي والبشير ببيان مقتضب عقب لقائهما بالخرطوم يوم مساء الخميس تلاه وزير الإستثمار د. مصطفى عثمان اسماعيل . ونفت سارة نقد الله رئيسة المكتب السياسي لحزب الأمة القومي ، نفت بشدة وجود اتفاق سري وصفقه بين الامة والمؤتمر الوطني ، وكشفت سارة نقد الله التي حضرت لقاء البشير المهدي يوم الخميس مع قيادت اخرى من حزب الامة ، كشفت لراديو دبنقا عن خطوات قام بها حزب الأمة القومي باتصالات ثنائية مع قوي المعارضة لاجراء حوار قومي شفاف ، مطروح للشعب السوداني ، بدون اي سريه ، لان الظروف في السودان اصبحت خطيرة جدا ووصلت لمرحلة ان يكون او لايكون . واكدت سارة لراديو دبنقا ان حزب الامة وفي سعيه للوصول لاجراء هذا الحوار الجامع المنشود ، سوف يقوم باجراء ثلاثه خطوات تشمل اولا تنظيم ورشة بمشاركة قوي المعارضة كلها ، وثانيا اجراء حوار بين قوي المعارضة والمؤتمر الوطني على ان يناقش في مؤتمر تحضيري قضايا السودان كلها حتي يتم الوصول الي حل ادني من الاتفاق . واشارت الى ان الخطوة الثالثة يتمثل في التوصل الي مؤتمر الحوار القومي ، وذلك بعقد المؤتمر الجامع او المؤتمر الدستوري

ومن جهة ثانية اعلنت سارة نقد الله عقد ورشة باحدي الجامعات السودانية حول الخطوات الثلاثة بمشاركة القوى السياسية كل القوي ، واوضحت ان حزب الامة وفي سبيل ذلك قام باجراء اتصالات ثنائية مع قوي المعارضة حتي يتم في فعاليات الورشة مناقشة المواضيع الاساسية المتعلقة بكيف يكون السلام قومي ، وكيف الدستور يكون قومي ، وكيفية قومية مؤسسات الدولة وهيكلتها ، وكيفية قومية الحكم . واشارت سارة الى ان حزب الامة طلب من الاحزاب وقوي الاجماع ومنظمات المجتمع المدني ان يأتوا برؤية حتي يتم مناقشتها في الورشة للخروج باراء متقاربة في الرؤي في هذه القضايا.

وكان لقاء الصادق المهدي وعمر البشير مساء الاربعاء إستمر نحو ساعتين، وحضره من جانب حزب المؤتمر الوطني كل من علي عثمان محمد طه، والحاج ادم يوسف ، نافع علي نافع، ابراهيم غندور، ابراهيم احمد عمر ، مصطفى عثمان ورجاء حسن خليفة ، وضم وفد حزب الأمة رئيسه الإمام الصادق المهدي ونائبيه فضل الله برمة ناصر وصديق محمد إسماعيل ، والأستاذ علي قيلوب رئيس الهيئة المركزية، والأستاذة سارة نقد الله رئيسة المكتب السياسي، وبروفسر الشيخ محجوب جعفر رئيس هيئة الرقابة وضبط الأداء بحزب الأمة.