الحكومة وحركة العدل والمساواة (فصيل محمد بشر) يوقعان اتفاقية لوقف اطلاق النار

وقعت الحكومة وحركة العدل والمساواة السودانية (فصيل محمد بشر) يوم الاحد في الدوحة على اتفاق لوقف اطلاق النار . وقد اتفق الطرفان على بدء المفاوضات حول الملفات المتبقية والمدرجة في جدول الأعمال فوراً من أجل الوصول إلى حـل شامل ودائم للنزاع في دارفور على أساس وثيقة الدوحة للسلام في دارفور

وقعت الحكومة وحركة العدل والمساواة السودانية (فصيل محمد بشر) يوم الاحد في الدوحة على اتفاق لوقف اطلاق النار . وقد اتفق الطرفان على بدء المفاوضات حول الملفات المتبقية والمدرجة في جدول الأعمال فوراً من أجل الوصول إلى حـل شامل ودائم للنزاع في دارفور على أساس وثيقة الدوحة للسلام في دارفور

وقعت الحكومة وحركة العدل والمساواة السودانية (فصيل محمد بشر) يوم الاحد في الدوحة على اتفاق لوقف اطلاق النار . وقد اتفق الطرفان على بدء المفاوضات حول الملفات المتبقية والمدرجة في جدول الأعمال فوراً من أجل الوصول إلى حـل شامل ودائم للنزاع في دارفور على أساس وثيقة الدوحة للسلام في دارفور ويشتمل نص الاتفاق على أحكام تتعلق بآليات الرصد، بما في ذلك لجنة وقف إطلاق النار برئاسة قائد قوات اليوناميد ، واللجنة المشتركة برئاسة الممثل الخاص المشترك وكبير الوسطاء المشترك . ورحب على الوافي بشار الناطق الرسمي بإسم فصيل محمد بشر بالتوقيع  ، واكد إلتزام الحركة بوقف اطلاق النار 

من جانبة وصف  جبريل ادم بلال الناطق باسم حركة العدل والمساواة  وقف اطلاق النار الذي تم  بأنه تحصيل حاصل ، لان تلك المجموعة والكلام لجبريل (ليس لها نار حتى توقف اطلاقه ) . وقال  جبريل لراديو دبنقا ، بانة هذا التفاق يؤكد بان انضمام هذة المجموعة الي المؤتمر الوطني كان مسألة  زمن فقط  كما قالت  الحركة العدل والمساواة من قبل . واوضح جبريل بان هذة المجموعة هي اليوم تحت حماية القوات السودانية التشادية المشتركة ، وانها لن تطلق ولا رصاصة واحدة  منذ انشقاقها من الحركة الام ، مشيرا الي ان ذلك يدل الي وجود وقف اطلاق نار بينها وبين النظام مطبق علي الارض ولايحتاج الي توقيع اتفاق. وتوقع جبريل بان تصبح هذة المجموعة في القريب العاجل  جزء من ميليشيات النظام التي تقاتل الثوار في دارفور وكل والسودان