الترند اليوم: غاضبون بلا حدود و حليمة ساسا

غاضبون بلا حدود

على حساب “غاضبون بلا حدود” على منصة اكس (تويتر سابقا)، حصد مقطع فيديو مدته دقيقة و 3 ثوان على أكثر من 120 ألف مشاهدة منذ بثه بتاريخ 19 فبراير 2024. ويظهر مقطع الفيديو مجموعة من نشطاء “غاضبون بلا حدود” وهم ينشدون مقاطع من بعض أهازيج ثورة ديسمبر 2019 المجيدة. لكن السبب في رواج مقطع الفيديو هو ظهورهم وهم يرتدون ملابس القوات المسلحة السودانية ويحملون أسلحتهم ويرتكزون في أحد نقاط الدفاع عن كبري النيل الأبيض والمنطقة العسكرية من جهة مدخل السلاح الطبي. مكان الارتكاز حسب مقطع الفيديو يقع في شارع الموردة ما بين مسجد النيلين ومدرسة المؤتمر الثانوية. وقد عرفت مجموعة “غاضبون بلا حدود” خلال أيام الثورة وفي فترة الحكومة الانتقالية والإنقلاب العسكري بأنها من أكثر المجموعات الشبابية تشددا لجهة مقاومة تدخل العسكر في السياسة وتنفيذ شعارات ثورة ديسمبر المجيدة. لكن المجموعة اختارت بعد اندلاع حرب 15 أبريل 2023 التخلي عن أحد أبرز شعارات الثورة وهو شعار “السلمية” وانضم الكثير من عناصرها إلى القوات المسلحة السودانية للقتال ضد قوات الدعم السريع وخصوصا في أمدرمان.

حليمة ساسا، بنية دارفور… حلاتا سودانية

يتداول رواد موقع يوتيوب من جديد أغنية “بنية دارفور” للفنانة حليمة ساسا وبشكل ملفت. ورغم أن الأغنية ليست جديدة، لكن التسجيل المتداول للأغنية تسجيل حديث قام بإنتاجه مازن اورسو بعد زيارة قام بها إلى دارفور في فترة سابقة للحرب. والتسجيل الجديد هو جزء من مشروع لإعادة تسجيل الأغاني التراثية بإنتاج جديد وبالأصوات الأصلية التي تؤدي هذه الأغنيات. وتولت شركة زين ريكورد توزيع الأغنية التي تظهر سحر صوت حليمة ساسا وعمق الكلمات التي تغنيها والتي تعكس واقع الحياة في دارفور على وقع الحروب المتتالية.
https://www.youtube.com/watch?v=MQwrx3_5BcA