الاستخبارات تعتقل أربعة ناشطين سياسيين في الحواتة بولاية القضارف

اعتقال اعضاء الحزب الشيوعي في مركز الشرطة بالدمازين-يوم 19 اغسطس 2023-المصدر: صفحة لجان مقاومة الدمازين في فيسبوك

الحواتة: 6 مايو 2024: راديو دبنقا

اعتقلت الاستخبارات العسكرية في ولاية القضارف أربعة من الناشطين السياسيين من مدينة الحواتة بمحلية الرهد في ولاية القضارف.

وقال ناشط من الحواتة لراديو دبنقا إن الاستخبارات العسكرية اعتقلت كل من عز الدين حسن، و علي حسن علي، وعادل حسن فضل الله الشهير بافريقيا وعمر الجمري محمد احمد جرى اعتقالهم حوالي الساعة الحادية عشرة من صباح الأحد واقتيادهم إلى مكان غير معلوم ،وأشار إلى أنباء غير مؤكدة بنقلهم إلى مقر الجيش في الفاو.

وأوضح إن ثلاثة من المعتقلين جرى اعتقالهم من أماكن عملهم بينما تم اعتقال الرابع من مقهى. وتوقع أن تكون حملة الاعتقالات نفذت على خلفية نشر في الفيسبوك للمطالبة بوقف الحرب.

وكانت الأجهزة الأمنية اعتقلت، في وقت سابق من الأسبوع الماضي، خمسة مواطنين في المفازة بولاية القضارف الأسبوع الماضي من بينهم معلم واثنين من الموظفين، واقتادتهم إلى مدينة الحواتة بعد يومين من الاعتقال.

وأوضح مواطن من المفازة تحدث حينها لراديو دبنقا، فضل حجب اسمه لأسباب أمنية، إن المعتقلين تعرضوا للتعذيب الشديد.

ولفت إن المعتقلين هم خالد عبد الله حمزة، مدير مدرسة المفازة اساس، الذي تعرض للتعذيب الشديد والركل والصفع وحلاقة الشعر والجلد بالسياط بجانب شتمه بالألفاظ النابية، مشيراً إلى اتهامهم للانتماء للدعم السريع ووصفهم بالقحاطة.

كما تعرض محمود محجوب عبد القادر للضرب والتعذيب، والذي تعرض للضرب والتعذيب أيضا، بجانب الفاتح يوسف حسين، عبد المنعم إدريس الأمام ” مراقب مالي”، محمد عوض الكريم “ضابط إداري”.

وقال إن الاعتقال جرى على خلفية منشوراتهم في وسائل التواصل الاجتماعي التي يطالبون فيها بوقف الحرب حيث اتهمتهم القوة بالتقليل من شأن القوات المسلحة.

وكانت السلطات اعتقلت في ابريل الماضي عدد من الناشطين وأعضاء لجان المقاومة من القضارف وقلع النحل.