(ارشيفية) نازحون في ولاية القضارف في احد مراكز توزيع المساعدات - المصدر وسائل التواصل الاجتماعي

بورتسودان: كسلا : الأحد 21 يناير 2024 :راديو دبنقا

كشف متطوعون عن ارتفاع عدد مراكز الإيواء التي تم إنشاءها في مدينة بورتسودان منذ ديسمبر الماضي إلى 28 مركز بزيادة قدرها أكثر من 20 مركزاً بعد سيطرة الدعم السريع على مدني في وقت استنكر متطوعون القرار الذي أصدره والي كسلا محمد موسي عبد الرحمن بشأن تكليف مديري ووكلاء المدارس بالإشراف على مراكز الايواء للنازحيين بدلا عن لجان الاشراف بولاية كسلا .

ووصفوا في حديث لراديو دبنقا من كسلا القرار بغير الموفق موضحين إن مديري المدارس ليس بمقدرتهم القيام بهذه المهمة الصعبة التي تتطلب الحركة المتواصلة وتتطلب جهدا وتفرغا كاملا من اجل تسخير العلاقات الاجتماعية لأجل استقطاب الدعم لتوفير الاحتياجات للمراكز .

وأشاروا إلى الظرف الراهن الذي به الحقل التعليمي من عدم صرف المرتبات لعدة أشهر مما يحدث حركة المدراء لإنجاز المهام المتعلقة بمركز الايواء

وفي ولاية البحر الاحمر قال أحد المتطوعين من مدينة بورسودان وهو جمعة ادريس إن عدد مراكز الايواء ارتفع في المدينة الى (28) ببورتسودان

وقال حمعة لراديو دبنقا ان عددا من المبادرات الشعبية تنشط الان في توفير المواد الغذائية والأغطية والكسوة للنازحين في مراكز الإيواء.

وأكد استمرار تدفق النازحين من مدني ومناطق أخرى. وأشار إلى وجود 31 أسرة في مدرسة مصعب بن عمير 31 أسرة ومدرسة الجميعابي 19 أسرة.

وقال إن النازحين يفترشون الأرض وهم في حاجة ماسة للفرشات والأغطية مبيناً إنها ويعتمدون على المساعدات المقدمة من سكان الأحياء.