ولايات دارفور تشهد ارتفاعا هائلا فى اسعار المواد الغذائية والوقود ومطالبة الحكومة بالتدخل

ارتفعت اسعار السلع والمواد الغذائية والوقود بصورة جنونية بولايات دارفور الثلاث

ارتفعت اسعار السلع والمواد الغذائية والوقود بصورة جنونية بولايات دارفور الثلاث وارجع التجار فى استطلاع اجراه معهم راديو دبنقا، ارتفاع الاسعار الى زيادة تكلفة الترحيل من الخرطوم والى الولايات من جانب، وبين عواصم الولايات والمحليات من جانب آخر، بالاضافة الى دخول موسم الخريف.  ودعا المواطنين بتلك الولايات السلطات الحكومية بالتدخل السريع لتخفيف حدة ارتفاع الأسعار، خاصة وان شهر رمضان على الابواب، وان غالبية سكان الاقليم فقراء لا يملكون قوت، وذلك جراء التشرد والنزوح والعطالة

وارتفع سعر جوال السكر الى 250 جنيها، و جوال الدخن الى 180 جنيه، وباقة الزيت الى 200 جنيه، وكيلو اللحم البقرى الى 20 جنيها، وجوال الفحم الى 30 جنية، وكرتونة الصابون الى 100 جنيه، وجالون البنزين الى 25 جنيه، والجازولين الى 20

 من جهة ثانية دعت مجموعة بالخرطوم أطلقت علي نفسها (مجموعة مكافحة الغلاء) في بيان اصدرته يوم الاربعاء، إلي مقاطعة شراء اللحوم،  حتي يجتمع الشعب السوداني علي محاربة الغلاء، وارتفاع اسعار السلع، التى قالت انها تزداد كل ساعة دون ضابط، ولا رابط، ولا مراقبة، ولا حس وطني. ودعت المجموعة لوقف التلاعب بقوت الشعب بكل قوة وبإرادة نابعة من الشعب أجمع