وصول (2200) اسرة فارة من مهاجرية ولبدو وجنوب نيالا الى معسكر كلمة واوضاعهم سيئة للغاية

وصل عدد الفارين الذين وصلوا الي معسكر كلمة بسبب الاشتباكات الاخيرة بين الجبهة الثورية والقوات الحكومية الي حوالي 2200 اسرة ، ويعيشون في ظروف في غاية الصعوبة دون مأوي ولا غذاء

وصل عدد الفارين الذين وصلوا الي معسكر كلمة بسبب الاشتباكات الاخيرة بين الجبهة الثورية والقوات الحكومية الي حوالي 2200 اسرة ، ويعيشون في ظروف في غاية الصعوبة دون مأوي ولا غذاء

وصل عدد الفارين الذين وصلوا الي معسكر كلمة بسبب الاشتباكات الاخيرة بين الجبهة الثورية والقوات الحكومية الي حوالي 2200 اسرة ، ويعيشون في ظروف في غاية الصعوبة دون مأوي ولا غذاء   وقال  الشيخ علي الطاهر رئيس معسكر كلمة لراديو دبنقا ، ان عدد الاسر التي وصلت من المعسكر من قرى ام قونجة وحجير وبطيخة وتبلديات  وصل وفق ءاخر احصاء اجرى يوم يوم الاربعاء ، وصل الى 700 اسرة . واوضح بأن هذه الاسر التي وصلت المعسكر  تعيش في ظروف غاية من السوء ، حيث يعيشون في العراء يلا  غطاء ولا مأوى ولاغذاء ، واشار الشيخ علي الى ان هذا العدد (700) اسرة  لا يشمل الفارين  الجدد الذين وصلوا للمعسكر يومي الخميس والجمعة . واوضح ان هذا العدد الذي وصل يومي الخميس والجمعة هو الاكبر من نوعه قادمين من مناطق مهاجرية ولبدو  ومورلا ، وناشد الشيخ على طاهر عبر راديو دبنقا  كافة المنظمات الانسانية بالاسراع في تقديم العون لهذه الاسرة فورا ، وإلا فان الوضع بالمعسكر متجه نحو الكارثة  

وفي ذات الموضع كشف حسين ابو الشراتي الناطق باسم هيئة النازحين واللاجين لرديو دبنقا ، ان الاحصائية الاولية لعدد الفارين الذين وصلوا الي معسكر كلمة يومي الخميس والجمعة  من قري لبدو ومهاجرية ومرلا  وحجير الى 1500 اسرة ، مشيرا الى هذا العدد لا يتضمن  الاحصاء الاول للفارين الذي انجز يوم الاربعاء والبالغ (700 ) اسرة ليصل بذلك الرقم الاولي للفارين الى نحو (2200 )اسرة .  واكد ابوالشراتي ايضا ماذهب الية الشيخ علي بان  النازحين الجدد يعيشون في العراء بلا مأوي ولا غذاء . ووصف الوضع بأنه خطير جدا وينذر بكارثة حقيقية مالم تتقدم المنظمات الانسانية وعلى وجه الفور الدعم والمساعدة