نواب مجلس تشريعي جنوب دارفور يقاطعون جلسات المجلس لسحبه قضية مركز المال والأعمال بنيالا

احتج نواب مجلس تشريعي جنوب دارفور من منسوبي الأحزاب المتحالفة مع الحكومة علي سحب حزب المؤتمر الوطني مناقشة قضية… وأن ماتم فيها لم تكن واضحة وشفافة…

احتج نواب مجلس تشريعي جنوب دارفور من منسوبي الأحزاب المتحالفة مع الحكومة علي سحب حزب المؤتمر الوطني مناقشة قضية تصفية مركز المال والأعمال بنيالا من جدول أعمال المجلس عقب توزيعه للنواب لاستجواب وزيرا المالية والتخطيط بالولاية في هذه القضية التي أثارت الرأي العام الولائى. وقاطع عدد من نواب المجلس جلسات المجلس وخرجوا من المقاعة لحظة تقديم والي الولاية آدم الفكي محمد الطيب خطابه في فاتحة اعمال المجلس يوم الخميس. وأكد عدد من اعضاء المجلس أن التصفية التي تمت لمشروع مركز المال والأعمال بين الحكومة وشركة مان وأن ماتم فيها لم تكن واضحة وشفافة. واعتبروا سحب حزب المؤتمر الوطني القضية من جدول اعمال المجلس حماية للمسفدين والوقوف ضد إرادة الشعب وضياع حقوقه.

وشكا العاملون فى التنقيب الأهلى عن الذهب فى منطقة سنقو الواقعة غرب مدينة برام بجنوب دارفور من انتشار وتفشى أمراض الملاريا والتايفويد والإسهالات وسط المنقبين، إلى جانب عدم وجود أي نوع من الخدمات الصحية. وكشف أحد المنقبين لـ"راديو دبنقا" عن وجود آلاف المنقبين فى المنطقة يقضون حاجتهم فى العراء، الأمر الذى أدى إلى توالد الذباب والديدان وانتشار وتفشى الأمراض وسط المنقبين. وأكد عدم وجود أى مركز صحى فى المنطقة.