نازحو معسكر عطاش بنيالا يرفضون عودة توزيع الحصص الغذائية عبر التجار ويعانون من ازمة انسانية حادة

تخوف النازحين بمعسكر عطاش بنيالا من خطة برنامج الغذاء العالمي الرامية الى اعطاء عملية توزيع الغذاء للتجار بدلاً من مراكز التوزيع التى تتولاها منظمة الرؤية العالمية والتي انطلقت في (30) مايو الماضي

تخوف النازحين بمعسكر عطاش بنيالا من خطة برنامج الغذاء العالمي الرامية الى اعطاء عملية توزيع الغذاء للتجار بدلاً من مراكز التوزيع التى تتولاها منظمة الرؤية العالمية والتي انطلقت في (30) مايو الماضي

تخوف النازحين بمعسكر عطاش بنيالا من خطة برنامج الغذاء العالمي الرامية الى اعطاء عملية توزيع الغذاء للتجار بدلاً من مراكز التوزيع التى تتولاها منظمة الرؤية العالمية والتي انطلقت في (30) مايو الماضي وقال الشيخ عبد الكريم ابكر الشيخ بمعسكر عطاش لراديو دبنقا امس ، ان تخوف النازحين يعود الى ان البرنامج بصدد رفع يده من مد النازحين بالغذاء ، وتسليمه للتجار ، وهو ما يرفضه النازحون . و اوضح ان النازحين يستندون في رفضهم الى تجربة منظمة ايكو التي قامت من قبل باعطاء كبونات لاصحاب الطواحين على ان يقوموا بطحن الذرة للنازحين بواسطه هذه الكبونات ، فترة رفض اصحاب الطواحين طحن ذرة النازحين بحجة ان المنظمة لم تقوم بالسداد ، الامر الذي ادى لانهيار المشروع

ومن جهه اخرى يعاني حوالى 3198 اسرة من النازحين الجدد بمعسكر عطاش من ازمة انسانية صعبة ونقص فى الخدمات الصحية والمياه . ووصف الشيخ عبد الكريم ابكر اوضاع النازحين الجدد لراديو دبنقا ، بانها سيئة للغاية . واشار الشيخ يعقوب الى ان الدولة باتت لا تهتم بمواطنيها وتعاملهم كأنهم غير سودانيين ، واضاف قائلا ( النازحين لديهم اكثر من شهر ولم تاتي اى جهه لتقديم الخدمات ، وهم الآن في العراء و تحت الشمس وبلا مراحيض ) . وحذر الشيخ من انتشار كارثه صحية بالمعسكر خاصة مع اقتراب فصل الخريف ، كما ناشد كل المنظمات والخيرين بالتحرك لتقديم العون للنازحين