مليشيات حكومية تغتصب (6) نازحات من معسكر راوندا بطويلة ومجموعة اخرى تغتصب فتاة في زالنجي

اغتصب مسلحون ينتمون لمليشيات مقربة من الحكومة( 6 ) من الفتيات النازحات بمعسكر راوندا  بطويلة،  فى المسافة الواقعة بين السوق والمعسكر،  وذلك يومي الثامن والعاشر من يونيو الجاري

اغتصب مسلحون ينتمون لمليشيات مقربة من الحكومة( 6 ) من الفتيات النازحات بمعسكر راوندا  بطويلة،  فى المسافة الواقعة بين السوق والمعسكر،  وذلك يومي الثامن والعاشر من يونيو الجاري  وتعود التفاصيل إلى ان مسلحين قاموا بتهديد فتاتين مع غروب يوم الثامن من يونيو، وهن في طريقهن الى المعسكر من السوق بالقتل ان لم يستجيبوا لمطلبهمم. وجرى اغتصاب الفتاتين جماعيا، ونقلت الفتاتين إلى المعسكر وهن بحالة سيئة، وأبلغت بعثة اليوناميد بالحادث.  وأفاد الشهود انه وبعد يومين من حالة الاغتصاب الأولى، جرى اغتصاب (4) فتيات اخريات  بذات الطريقة هن في بئر  لجلب الماء. وأبلغ الشهود انه وبعد هذين الحادثين اعتدى مسلحون بالضرب المبرح والتعذيب على مجموعة من النساء النازحات  جرى نقلهن الى المستشفى، وابلغت بعثة اليوناميد بالحادثة.  وناشد النازحون الأمم المتحدة  ومجلس الأمن بالتدخل لوقف عمليات الاغتصاب وحماية النساء  والنازحين في دارفور


وفي  زالنجي بولاية غرب دارفور اختتطف اربعة مسلحين احدى الشابات من قرية اوندرو  10 كيلو شرق زالنجي يوم السبت، وتم اغتصابها بالتناوب، ثم اطلق سراحها يوم الاحد. كما تم نهب كارو وحمار من النازحة كلتومة احمد محمد بواسطة 3 مسلحين، وهي في طريقها من الزراعة الى معسكر الحميدية بزالنجي. واطلق النار على الشاب عثمان عمر حسن جوار مربع (5) بمعسكر الحصاحيصا. وقال شاهد من زالنجي ان الاحداث جميعها تمت يوم السبت