على الغرب أن يجد طريقة للتعامل مع البشير لو فاز في الانتخابات

الخرطوم – وكالات – 17- ابريل : اوردت وكالة رويترز للانباء تقريراً تحت عنوان (على الغرب أن يجد طريقة للتعامل مع البشير لو فاز في الانتخابات ) ، وبحسب التقرير فان الكثير من المستائين سيغضبون من الفوز  المحتمل للرئيس السوداني عمر حسن البشير لسجله في اقليم دارفور  ، لكن يتعين على الغرب أن يجد طرقا للتعامل مع البشير في اطار الاستعداد لانتخابات أكثر خطورة ، ويجمع معظم المحللين على أن أبناء الجنوب الذين يشعرون بمرارة سيختارون الانفصال. وقال مصدر دولي (هذه الانتخابات قد تكون سيئة مثل الانتخابات في أفغانستان ولكن نظرا لضيق الوقت قبل الاستفتاء يساورني الشك في أن يصر أحد على اعادة الانتخابات) ، وقال مارك لوتويس القائم بأعمال رئيس اتحاد جماعة (انقذوا دارفور) “سيتعين على الولايات المتحدة أن تضطلع بدور قيادي (في اعلان) أن هذه ليست انتخابات شرعية.”

الخرطوم – وكالات – 17- ابريل : اوردت وكالة رويترز للانباء تقريراً تحت عنوان (على الغرب أن يجد طريقة للتعامل مع البشير لو فاز في الانتخابات ) ، وبحسب التقرير فان الكثير من المستائين سيغضبون من الفوز  المحتمل للرئيس السوداني عمر حسن البشير لسجله في اقليم دارفور  ، لكن يتعين على الغرب أن يجد طرقا للتعامل مع البشير في اطار الاستعداد لانتخابات أكثر خطورة ، ويجمع معظم المحللين على أن أبناء الجنوب الذين يشعرون بمرارة سيختارون الانفصال.

وقال مصدر دولي (هذه الانتخابات قد تكون سيئة مثل الانتخابات في أفغانستان ولكن نظرا لضيق الوقت قبل الاستفتاء يساورني الشك في أن يصر أحد على اعادة الانتخابات) ، وقال مارك لوتويس القائم بأعمال رئيس اتحاد جماعة (انقذوا دارفور) “سيتعين على الولايات المتحدة أن تضطلع بدور قيادي (في اعلان) أن هذه ليست انتخابات شرعية.”

وبدأ كثير من النشطاء بالفعل مطالبة القوى الدولية بأن تنأى بنفسها عن الانتخابات والاقرار بأنها انتخابات مزورة استهدفت تثبيت زعيم انقلاب مطلوب مثوله أمام المحكمة الجنائية الدولية لمواجهة اتهامات في جرائم حرب يشتبه في أنها ارتكبت في اقليم دارفور.

ورددت واشنطن الى الان بعض المخاوف بشأن الانتخابات ولكنها لم تبد أي علامة على أنها أدارت ظهرها للبشير وحزب المؤتمر الوطني المهيمن في شمال السودان الذي يتزعمه

وقال الرئيس الامريكي الاسبق جيمي كارتر في مقابلة مع رويترز أثناء قيادته لفريق من مراقبي الانتخابات في الخرطوم الاسبوع الماضي ( ننظر الى هذه الانتخابات في سياق عملية استراتيجية مهمة للغاية. مركز كارتر يتعاون بشكل وثيق مع الحكومة الامريكية ومع سكوت جريشن) ، وأضاف “هناك بعض الجماعات التي تريد لهذه الانتخابات أن تنجح وأنا أمثل واحدة من تلك الجماعات.”

وسيتمسك البشير بفوزه الانتخابي لتثبيت دعائم حكمه وتوجيه اللوم للمحكمة الجنائية الدولية لاسيما اذا استطاع اظهار التأييد الذي يتمتع به في ولايات دارفور الثلاث.

وبالنسبة لكثيرين فان الانتخابات أمر يبعث على الاسف الحقيقي. وقال ستيفن موريسون من مركز واشنطن للدراسات الاستراتيجية والدولية “النتائج المباشرة فرص ضائعة.. بالنسبة لعملية داخلية استؤنفت واستغلال الانتخابات لاخراج دارفور من دائرة الصراع ولبناء الثقة.”