خطاب الرئيس البشير محبط للامال ولا يحتوي على اية مفاجأة

خلا خطاب الرئيس عمر البشير الذي استمر لقرابة الساعة من اي مفاجأة كان ينتظرها السودانيون مساء امس الثلاثاء .

خلا خطاب الرئيس عمر البشير الذي استمر لقرابة الساعة من اي مفاجأة كان ينتظرها السودانيون مساء امس الثلاثاء .

خلا خطاب الرئيس عمر البشير الذي استمر لقرابة الساعة من اي مفاجأة كان ينتظرها السودانيون مساء امس الثلاثاء . وطرح البشير في خطابه رؤية المؤتمر الوطني لما اسماه بالاصلاح المرتكز على (4) ركائز على رأسها السلام كأولوية ، والمجتمع السياسي الحر القائم على الحرية ، والهوية القائمة على المواطنه والدستور ، وكيقية الخروج بالسودانيين من حالة الفقر التي يعيشونها . ودعا كل السودانيين وكافة القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والشباب والمرأة بما فيها الحركات المسلحة اذا تخلت عن العنف لكلمة سواء ولوثبة وطنية شاملة قائمة على حوار وطني عريض ، لا يستثني احدا ولا حجر فيه على احد . وشهد خطاب البشير لاول مرة الدكتور الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي ، والصادق المهدي رئيس حزب الامة القومي.