حضرة: قرارا إعادة البشير لسجن كوبر صائب

أكد عضو هيئة الاتهام في قضية انقلاب الثلاثين من يونيو المعز حضرة،، إن إعادة الرئيس المخلوع عمر البشير وبقية المعتقلين من المستشفيات إلى سجن كوبر قرار صائب

أكد  عضو هيئة الاتهام في قضية انقلاب الثلاثين من يونيو المعز حضرة،، إن إعادة الرئيس المخلوع عمر البشير وبقية المعتقلين من المستشفيات إلى سجن كوبر قرار صائب يوافق صحيح القانون في حال صدوره من القاضي .

وأعلن المحامي المعز حضرة لراديو دبنقا  رفضه للقرار في حال صدوره من جهات أخرى غير القضاء واعتبر ذلك تدخلاً سافراً في شئون القضاء.

وأوضح إن القرار في حال صدوره من القضاء يعتبر تصحيحاً لخطأ سابق وهو تحويلهم إلى المستشفيات وفقاً لتقارير من أطبائهم الخاصين مؤكداً إن قرار تحويل المتهمين للمستشفيات يجب أن  يصدر من لجنة تتبع للقومسيون الطبي .

وقال إن المحكمة رفضت مراراً طلب هيئة الاتهام بإعادة المتهمين إلى سجن كوبر  مؤكداً إن لوائح السجن لا تسمح ببقاء المتهمين خارج أسواره .

وأكد إن من سلطة القاضي إصدار مثل هذا القرار حتى بدون انعقاد الجلسة مشيراً إلى عدم طرح القضية في الجلسة الماضية .

من جانبه، قال البروفيسور صديق تاور عضو مجلس السيادة السابق و القيادي بحزب البعث العربي إن إعادة البشير وبقية المتهمين إلى سجن كوبر يكشف عن صراع داخل منظومة قوى الانقلاب والردة.

وأوضح تاور لراديو دبنقا إن القرار صدر بناء على ضغوط اقليمية ودولية .وقال إن البرهان أصبح يدير البلاد بشكل منفرد  بعد انقلاب 25 اكتوبر .

ونبه إن البرهان اخرج رموز النظام البائد المتهمين في بلاغ انقلاب 89 إلى المستشفيات الفاخرة حيث لجأ إليهم بحثا عن حاضنة سياسية تمكنه من الاستمرار في الحكم . وأشار إلى السماح  لهم بالعمل السياسي وأعادتهم إلى الخدمة المدنية وتعطيل الاجراءات القانونية المتخذة في مواجهتهم .

واشار إلى أن البرهان وجه بإعادة رموز النظام البائد إلى سجن كوبر بعد أن أدرك سوء تقديراته و تبين له إنهم سبب العزلة الداخلية و الخارجية و انه باعادتهم للواجهة اصبح محل اتهام داخلياً و خارجياً.