حركة “مناوي” تتهم الدعم السريع باختطاف عدد من عناصرها بغرض ابتزاز الحركة وذويهم

امستردام: 1ابريل2024: راديو دبنقا

أدانت حركة تحرير السودان قيادة مناوي اختطاف عدد من أفرادها في مدينة مليط كرهائن لدى الدعم السريع بغرض إبتزاز الحركة وابتزاز ذويهم لجمع الأموال الطائلة.

وأشار الصادق علي نور الناطق الرسمي لحركة جيش تحرير السودان في بيان يوم الأحد إلى هجوم غادر على منطقة لبدو بشمال دارفور وقتل إثنين من المواطنين ونهب المنطقة بأكملها وتهجير جميع سكانها. كما أدان هجوم الدعم السريع على المواطنين بالجزيرة بجانب هجومها على قوات حركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد بالفاشر.

واتهمها بالاعتداء على قوافل الإغاثة التابعة للمنظمات الدولية القادمة من مدينة بورتسودان متجهة الي دارفور وتعريض حياة موظفي الإغاثة للخطر.

تعزيزات عسكرية

قالت القوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح إن عناصر حركة تحرير السودان المجلس الانتقالي بقيادة الهادي ادريس انسحبت من القوة المشتركة بسبب مشاكل داخل الحركة.

وكانت قيادات المجلس الانتقالي أرجعت انسحابها من القوة المشتركة لتخلي الحركات المنضوية تحتها عن الحياد.

 ووصفت القوة المشتركة- في تعميم لها- ما يتردد عن انسحابها من ولاية شمال دارفور بالشائعات. وأكدت إنها دفعت مباشرة بتعزيزات عسكرية استعدادا لأي احتمالات كما اشارت إلى ترتيبات تجري بشأن المواجهة الشاملة.

وبحسب اعلام القوة المشتركة، فإن أعضاء هيئة القيادة والسيطرة للقوة المشتركة بقيادة الفريق جمعة حقار، وتجاني الضهيب ، وعبود آدم خاطر، زاروا مواقع  تمركزات وانتشار القوة المشتركة بما في ذلك ارتكازات  حماية الأسواق ومقرات المنظمات والبعثات والمؤسسات وتأمينات الأحياء. وقال تجاني ضهيب في مخاطبه أمام عدد من جنود يوم الأحد تعزيز القوات لمكافحة الظواهر السالبة بالولاية تجنباً لوقوع الجرائم مما يمكن أن تتطور في ظل الهشاشة الأمنية. وقال إن القوة لديها قوة لضبط الجرائم سواء في الفاشر أو معسكرات النازحين.