تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تلودي: قتلى وجرحى وحرق 4 مصانع للتعدين تابعة للأمن والدعم السريع

أكتوبر ٥ - ٢٠١٩ تلودي - راديو دبنقا

اقدم محتجون غاصبون بمنطقة تلودى بجنوب كردفان يوم الخميس، على حرق 4 مصانع للتعدين، والهجوم على معسكر لقوات الدعم السريع، اسفر عن مقتل جندي، وأصابة 4 آخرين بجروح.

وقال شهود عيان من المنطقة لراديو دبنقا، ان المحتجين احرقوا شركة الجنيد بمنجم مريضان التابعة للدعم السريع، وشركة السنط بمنجم التقولا الذي يتبع لهيئة العمليات بجهاز الأمن،  ومصنع العين الزرقاء الذي يتبع لجهاز الامن والمخابرات، وشركة أبرسي بمنجم اللفة.

وذكر الشهود أن مواطنى تلودى خرجوا فى مسيرة حاشدة انطلقت من وسط المدينة، إلى مصنع الجنيد ومنه إلى  مصنع العين الزرقاء وعند وصول المسيرة إلى مصنع السنط ، اشتبك المتظاهرون مع القوات الأمنية، اسفر عن مقتل 3 من افراد الامن، واصابة 6 من المتظاهرين، كما أصيب عدد من قوات الدعم السريع وهيئة العمليات.

من جهته كشف تجمع الأجسام المطلبية في بيان، عن إصابة 8  مواطنين وهم، أحمد محمد احمد كوكو دلدوم ، بشير بلة ادريس، الشيخ رجب البارود، محمد عبد الله التجاني،ادم توتو سعيد، شرف الدين فضل،حسن محمد باجوري، أحمد أبو كلام ابو راس.

واوضح البيان استجابة العاملين في كل الشركات عدا منطقة التقولة، التي نجمت عن اشتباك طاقم التأمين مع المواطنين وإطلاق النار. وارجع البيان التطورات المؤسفة الى تلكؤ السلطات في تنفيذ القرار الخاصة بوقف عمل الشركات العاملة في مجال تعدين الذهب، والتي ثبت استخدامها لمواد كيمائية ضارة بالبيئة .

وفى ذات اعلن مدير الإعلام بمجلس السيادة، العميد الطاهر ابوهاجه في بيان امس الجمعة، عن مقتل جندي ، وأصيب 4 آخرين بجروح، جرّاء هجوم تعرضت له شركات للتعدين ومعسكر لقوات الدعم السريع من قبل ما اسماه بمجموعات تخريب مسلحة.

وقال في بيان أصدره، توجهت حشود المحتجين إلى مقار شركات التعدين أبرسي، الجنيد ،السنط ، والتي كلها شركات خاصة، وقامت بحرقها وتدميرها.

واكد البيان حرق مصنعين بالكامل ومخزن وعدد من الآليات لشركة الجنيد، وحرق مصنع لشركة  السنط. وأشار البيان إلى أن الحشود توجهت عقب حرق مقار الشركات، وهاجمت معسكر قوات الدعم السريع التي تؤمن آليات ومعدات شركات التعدين، كما اعتدوا على العربات العسكرية.

و أدت الأحداث إلى استشهاد  جندي وجرح ضابطين أحدهما بطلق ناري، وإصابة جندين أخرين إصابتهم خطيرة ،كما حدثت إصابات بين العاملين في الشركات والمحتجين دون ذكر عدد المصابين. واوضح البيان أن مجلس السيادة الانتقالي وجه بتشكيل لجنة تقصى حقائق في الأحداث لتقديم الجناة إلى المحكمة.

من جانبه قال المتحدث باسم قوات الدعم السريع العميد ركن جمال جمعة آدم، ان مواطنين هاجموا معسكرا لقوات الدعم السريع، وتم حرق مقر شركة الجنيد للأنشطة المتعددة وشركة السنط وعددا من الآليات الخاصة بالتعدين و الطرق والجسور بمنطقة التقولة.

 واوضح في تصريح لسونا  إن قواته لم تتعرض للمواطنين أثناء قيامهم بالحرق والتدمير لمقر الشركة، وأكد أن هناك إصابات وسط عدد من عمال وموظفي شركة الجنيد، وإصابات وسط العسكريين، حيث أصيب ملازم أول الفكي حماد واشار الى ان الحصر  جاري لجميع الخسائر البشرية والمادية.


عودة الي النظرة العامة