تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تكرم (3) أبطال من كردفان

فبراير ٢٦ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا
على محمد ابراهيم
على محمد ابراهيم

شهد متحف السودان القومي يوم 17 يناير الماضي بالخرطوم حفل تكريم ابطال من راديو دبنقا  بمناسبة مرور 11 عاما على تأسيسه وشمل حفل التكريم تكريم (3) ابطال من كردفان وهم على محمد ابراهيم، من الابيض بولاية شمال كردفان  وصلاح محمدى،من  بابنوسة ولاية غرب كردفان  والمحامي بلال كلمنى من مدينة كادقلي ولاية جنوب كردفان  لدورهم البارز ضمن الاف اخرين من ولايات كردفان ودارفور وبقية انحاء السودان ساهموا في ان يصبح  راديو دبنقا صوتا لكل السودانيين  وصوت من لا صوت له 
وقال على محمد ابراهيم، احد  ابطال  راديو دبنقا المكرمين من مدينة الابيض بولاية شمال كردفان ان راديو دبنقا ساهم بشكل كبير فى توصيل الحقائق للمواطن بولاية شمال كردفان خلال فترة ال11سنوات الماضية.
واكد على فى حديث لراديو دبنقا اسهام الراديو فى رفع الوعى وتمليك المواطن فى شمال كردفان الحقائق،مشيرا الى اعتماد المواطن فى شمال كردفان على راديو دبنقا فى تلقي الاخبار خاصة فى فترة الثورة وذلك لما يتمتع بها الراديو من المصداقية وسط الجماهير،
وحول تجربة مراسلتهم لدبنقا فى ظل النظام السابق،اكد على تلقيهم تهديدات من قبل الاجهزة الامنية بالاعتقالات.واوضح على ان عملهم كان محفوفا بالمخاطر والمحاذير،وان الاجهزة الامنية كانت تهددهم بالاعتقالات او نقلهم من مواقع عملهم الى مناطق اخرى،مؤكدا وجود متابعة لصيقة من قبل الاجهزة الامنية للراديو.
واشار الى انهم ظلوا يواجهون تلك التحديات باصرار لايصال صوت المواطن للراى العام وايقاف التضليل الذى كان تمارسها وسائل الاعلام التابعة للنظام البائد 
وحول دور راديو دبنقا ومستقبلها فى ظل المتغييرات الحالية فى السودان،اكد ابراهيم على اهمية الراديو ضمن بقية الوسائل الاخرى فى السودان،فى احداث التغير وخدمة المواطن فى شمال كردفان على وجه الخصوص والسودان على وجه العموم.
واشار الى ضرورة انشاء مكاتب للراديو فى الولايات وتدريب المراسلين حتى يؤدوا دورهم على الوجه الاكمل.

 

صلاح محمدى 

عضوا مجلس السيادة الدكتور تاور  والدكتورة عائشة خلال  الاحتفال 

 


وفى ولاية غرب كردفان مدينة بابنوسة ،قال الاستاذ صلاح محمدى،ان تجربتهم السابقة مع الاذاعة كانت قاسية فى ظل نظم كان يمارس كافة اشكال الانتهاكات فى حقوق المواطن بالولاية.
واكد صلاح ان دوافعهم لمراسلة اذاعة دبنقا،كانت انسانية فى المقام الاول،نسبة للممارسات الجسيمة التى كانت تتم فى حق المواطن بالولاية مشيرا الى التعتيم الاعلامى المتعمد من النظام البائد وتضليله للراى العام وتشوية وتزييف ارادة المواطن،هذا الى جانب سعيهم الى ابراز عيوب النظام السابق واحداث الوعى وسط المجتمعات بغرض الوصل بها الى ثورة شعبية سلمية.
وحول المخاطر التى كانت تواجههم فى متابعة الاحداث،قال الاستاذ صلاح انه تعرض للاعتقالات والاستجوابات المتكررة من قبل الاجهزة الامنية بالولاية التابعة النظام البائد .
وقال صلاح لراديو دبنقا انه تعرض للسجن والمهانة والاذلال على يد الاجهزة الامنية ابان فترة النظام البائد،هذا الى جانب الاستدعاعات المتكررة الى مكاتب الجهاز بمدينة بابنوسة،مشيرا الى فترة الاستدعاة تمتد احيانا من الساعة التاسعة صباح حتى الرابعة عصرا مما يمنعه من ممارسة عمله بشكل منتظم.
واشار كذلك الى تلقيه تهديدات من الاجهزة الامنية بالاعتقال عبر اقربائه حال استمراره فى الاتصال براديو دبنقا دبنقا،مؤكدا ان القصد كان اذلاله وتشويه صورته امام الراى العام. 

 

المحامي بلال  وكمال الصادق رئيس تحرير راديو دبنقا 

 


وفي مدينة كادقلي  بولاية جنوب كردفان اعتبر بلال كلمنى احد معاونى راديو دبنقا فى ولاية جنوب كردفان،تجربة اذاعة راديو دبنقا بانها فريدة على مر تاريخ الاعلام السودانى،حيث لعب دورا مهما فى ايصال قضايا الهامش السودنى،وفى التغيير الذى حدث فى السودان والذى اطاح بنظام المخلوع البشير. 
واوضح بلال فى حديث لراديو دبنقا ان الاذاعة ساهمت بشكل كبير فى تغطية احداث الحروب الاخيرة فى جبال النوبة وقضايا النازحين واللاجئين بمعسكرات ايدا بدولة جنوب السودان،اضافة الى تغطيتها للقضايا المتعلقة بالصحة والبيئة بالولاية،موضحا ان الاذاعة لعبت دورا مهما فى الحد من انتشار وباء الكوليرا بالولاية التى ضربت اجزاء كبيرة منها،وذلك عبر برنامجها الصحية التى تقدم ارشادات عن امراض الوبائيات،
كما اشار بلال الى مساهمة الاذاعة بشكل كبير فى قضايا التعدين،حيث مكنت المجتمعات المحلية المتضررة من شركات التعدين التى تستخدم مواد مضرة بالصحة والبيئة من ايصال صوتها للراى،كما ساهمت فى فضح حملات الاجهزة الامنية والاعتقالات التعسفية بحق النشطاء فى جنوب كردفان هذا الى جانب تناولها قضايا الخدمات ومعاش المواطنين فى الولاية.
وحول تجربته مع الاذاعة،كشف بلال لراديو دبنقا عن تعرضه عدة مرات للاعتقال والاستدعاءات والتهديدات  من قبل الاجهزة الامنية بتهمة التعامل مع الاذاعة،وقال انهم كمتعاونين مع الاذاعة وجدوا صعوبة جدا فى نقل المعلومة فى عهد النظام البائد،مشيرا الى تعرضه للاعتقال مرة ولعدد من الاستدعات لمكاتب الاجهزة الامنية بكادقلى،بجان تعرضه للتهديد عبر الاتصال الهاتفي مبينا انهم كانوا يدافعون عن انفسهم باعتبارهم يقومون بواجبهم تجاه حقوق انسان الولاية.
من جهته اشاد بلال بالتكريم والاحتفائية التى اقامتها الاذاعة لهم بالخرطوم فى يناير الماضى،
وناشد ادارة دبنقا ان تزيد من فترة بثها اليومى حتى تستطيع ان تغطى جميع القضايا فى السودان،وفتح مكاتب فرعية لها بالاقاليم من اجل التنسيق والوصول ونشر المعلومة بطريقة اسرع،هذا الى جانب ترقية خدماتها من البث الاذاعى الى البث التلفزيونى. 

وزير الاعلام في كلمة خلال حفل تكريم ابطال دبنقا 

  

الفنان عمر احساس احد ابطال راديو دبنقا  خلال حفل التكريم 

 


عودة الي النظرة العامة