تقلص المساحات الزراعية بشرق دارفور بسبب الحرب التي تشهدها البلاد

شرق دارفور

أكد مزارعون من شرق دارفور قلة المساحات الزراعية خلال الموسم الزراعي الجاري لظروف الحرب التي تشهدها البلاد.

وفي استطلاع أجراه راديو وتلفزيون دبنقا، أفاد عدد من المزارعين بنجاح الموسم الزراعي للعام الحالي مع قلة المساحات المزروعة لهذا العام نسبة لظروف الحرب بين الجيش والدعم السريع.

وتمثل الزراعة أهم الجوانب الاقتصادية التي تدعم خزينة الولاية وتساهم في نمو اقتصاد المواطنين.

وكشف المزارع عوض حامد الحاج أن المساحات الزراعية لهذا العام محدودة للغاية مقارنة بالمواسم السابقة بسبب الحرب والهشاشة الامنية في بعض المدن والمناطق، بالإضافة لعدم تمويل البنوك لقطاع الزراعة بسبب الحرب، وأبرزها البنك الزراعي مشيرا أن جميع ما يدخره المزارع نفد بسبب الحرب وضعف الموسم الزراعي.

من جانبه، أضاف المزارع نعم الله آدم أن الموسم الزراعي يعاني من ضعف التمويل وغياب الدعم من المؤسسات المختصة. 

وناشد نعم الله آدم عبر راديو دبنقا المنظمات بتقديم الدعم اللازم للمواطنين وسد الفجوة التي تنتج من جراء ضعف المساحات المزروعة بالولاية.