ترحيب بانضمام قوات حفظ الامن إلى القوات المشتركة في تابت

احتفالات بعودة مواطني قرية دمبا إلى ديارهم

وقفت لجنة السلم والمصالحات المجتمعية للمكونات الاجتماعية بطويلة وكولقي وقلاب  وتابت  ودارالسلام على الاوضاع الامنية بهذه المناطق وسير تنفيذ وثيقة وقف العدائيات بهذه المناطق خلال المرحلة الاولي .

 ورحبت لجنة السلم والمصالحات المجتمعية  بانضمام قوات حفظ الامن والاستقرار وحماية المدنيين إلى القوات المشتركة في تابت ، والتي تم تكوينها بموجب بروتوكول الترتيبات الامنية لاتفاقية سلام السودان في جوبا ، لتكون ضمن القوات المشتركة الموجودة في منطقة تابت .

 واكد قائد ثاني قوات حفظ الامن والاستقرار وحماية المدنيين بمنطقة تابت، الرائد  حامد عبد الرسول، استقرار الأوضاع الأمنية بالمنطقة  بعد التوقيع علي وثيقة وقف العدائيات بين المكونات المجتمعية لمناطق كولقي وقلاب  وطويلة وتابت. ووصف إضافة قوات جديدة من قوات حفظ الامن والاستقرار وحماية المدنيين بعد اكتمال تدريبهم بالأمر المهم لتعزيز مسيرة الامن والاستقرار في الاقليم . 

وفي جنوب دارفور قال سليمان صندل حقار الرئيس المناوب للجنة الترتيبات الأمنية مسار دارفور إن قوات حفظ الأمن في دارفور ستسهم فى بسط الأمن والاستقرار بدارفور.

وقال لدي مخاطبته يوم الأحد بمعسكر دومايا بنيالا لقوات حفظ الأمن بدارفور المعنية بحماية المدنيين والتي تتكون من الحركات الموقعة على اتفاق جوبا للسلام، إن هذه القوة تمثل تكملة للدفعه الأولى التي تخرجت مؤخراً، وإن تشكيل قيادة من ضباط على وشك ان يستكمل، وأوضح أن عددهم يبلغ ٢٥٠٠ مقاتل يتم تدريبهم في الدفعه الثانية.

وأكد توفير اكثر من ١٥٠ عربة لاندكروزر  لقوة حفظ الأمن بدارفور .

وفي شمال  دارفور خاطب العميد محمد عبد الله حواش، قائد قوات حماية المدنيين يوم السبت تخريج قوات حماية المدنيين بالفاشر مؤكدا أهمية السلام والمحافظة عليه حتى ينعم المواطنون بالأمن والتنمية مشيراً إلى معاناة المواطنين خلال العشرين عام الماضية وونبه إلى معاناة المرأة التى عانت من ويلات الحرب وفقد فلذات اكبادها مؤكدا ضرورة مشاركتها وانضمامها إلى قوات حفظ  السلام .

وأكد انه فى الفترة القادمة سيتم فتح المعسكرات لقوات  الكفاح المسلح للترتيبات الأمنية داعيا الجميع إلى الوحدة ووضع السودان فى حدقات العيون وأعرب عن شكره للمرأة لمساهمتها الفاعلة فى دعم الدفعة الأولى لقوات حفظ السلام .