تباين آراء مواطني النيل الأزرق حول تمديد حالة الطوارئ لشهر

حاكم اقليم النيل الأزرق المكلف أحمد العمدة بادي

حاكم اقليم النيل الأزرق المكلف أحمد العمدة بادي

تباينت أراء السياسيين والمواطنين والناشطين في إقليم النيل الأزرق حول تمديد حالة الطوارئ في الإقليم لمدة 30 يوماً.

ورحب المواطن عبد الباقي محمد بابكر في حديث لراديو دبنقا من الدمازين بتمديد الطوارئ مبيناً أن حالة الطوارئ ساهمت  في استتباب الأمن، وتوقع حدوث احتكاكات خلال موسم الحصاد، واعتبر الطوارئ أمراً إيجابياً لحسم الصراعات وصولاً للمصالحات .

من جانبه قال الدكتور حسن حمزة وهو أستاذ جامعي إن السلطات تلجأ للحلول الأمنية السريعة بسبب عدم مقدرتها على إيجاد حلول حقيقية داعياً لمعالجة جذور المشكلة بعد دراستها.

من جانبها اعتبرت الناشطة عرفات التوم تمديد للطوارئ انتهاكاً للحريات ويحد من حرية التعبير والتظاهر السلمي ، مبينة أن الأوضاع في الإقليم لا تستدعي حالة الطوارئ .وقالت إن النزاعات القبيلة يجب أن تعالج من جذورها وليس بفرض الطوارئ