بعثة اليوناميد تعبرعن قلقها للقتال الدائر في جبل عامر وتطالب بالسماح الفوري لها لتقدم العون للمحتاجين

عبرت بعثة اليوناميد عن قلقها الشديد  حيال القتال الضاري بين قبيلتي بني حسين والأبالة في منطقة جبل عامر بولاية شمال دارفور ، وناشدت حكومة السودان وسلطات شمال دارفور وقادة القبيلتين لوضع حدّ للقتال وفتح باب الحوار

عبرت بعثة اليوناميد عن قلقها الشديد  حيال القتال الضاري بين قبيلتي بني حسين والأبالة في منطقة جبل عامر بولاية شمال دارفور ، وناشدت حكومة السودان وسلطات شمال دارفور وقادة القبيلتين لوضع حدّ للقتال وفتح باب الحوار

عبرت بعثة اليوناميد عن قلقها الشديد  حيال القتال الضاري بين قبيلتي بني حسين والأبالة في منطقة جبل عامر بولاية شمال دارفور ، وناشدت حكومة السودان وسلطات شمال دارفور وقادة القبيلتين لوضع حدّ للقتال وفتح باب الحوار  وقالت بعثة اليوناميد في بيان لها امس ، انها  أرسلت لحد الآن ثلاث رحلات طبية جويّة برفقة ثلاثة فرق طبيّة لنقل 26 مصاباً من السريف وكبكابية إلى مدينة الفاشر ، كما قامت  بإرسال  أربع رحلات خاصّة أخرى لدعم جهود الوساطة الجارية من قبل وفد بقيادة الوالي كبر.  وقالت البعثة في بيانها ايضا انها  ارسلت  دوريّة تحقّق من سرف عمرة إلى جبل عامر في 7 يناير، غير أنّه تم ايقاف الدوريّة من قبل أفراد من قبيلة بني حسين في منطقة أم أرهاروا، على خلفيّة مزاعم حول هجوم وشيك تستعد قبيلة الأبالة لشنه، علماً بأنّه لم يتم التؤكّد من هذه المزاعم . وجددت اليوناميد في بيانها حاجة البعثة والمجتمع الإنساني إلى الوصول إلى جميع المناطق التي اندلعت فيها  من دون عوائق ، وذلك  بغية تقييم احتياجات النازحين والسكان المتضررين لتقديم المساعدة اللازمة بما في ذلك جهود الوساطة والمصالحة بين الابالة والبني حسين