انتقادات لفرض حالة الطوارئ في غرب كردفان

ولاية غرب كردفان (المصدر: الموسوعة الحرة)

انتقد ناشطون في ولاية غرب كردفان قرار حالة الطوارئ الذى فرضته السلطات فى كافة أرجاء الولاية يوم الأثنين لمدة شهر، وأكدوا أن القرار يستهدف مناطق البترول بشكل أساسي.

وقال محمد النعيم الناشط السياسى بمحلية المجلد لراديو دبنقا إن القرار السيادى جاء عقب تسريبات عناصر النظام البائد بتأجيج الصراعات فى شرق السودان وفى مناطق البترول، وأوضح أن الخطوة تبين بجلاء مدى إهتمام السلطات في المركز بمصالحها دون مصالح المواطن مشيراً إلى الأحداث الدامية جنوب النهود وفي لقاوة، والتي أسفرت عن مقتل العشرات ونزوح الآلاف ورغم ذلك لم تعلن السلطات حينها حالة الطوارئ ، مؤكداً أن الهدف من القرار هو استمرار تدفق البترول الذى يغذى خزينة الدولة.

أوضاع مستقرة

حول الأوضاع الأمنية فى مناطق البترول بالولاية عقب فرض حالة الطوارئ، قال محمد النعيم لراديو دبنقا إن الأوضاع في  المناطق التى شهدت احتجاجات فى بليلة ودفرة مستقرة، وإن ناظر عموم المسيرية الحمر عبد المنعم موسى الشوين اجتمع مع المحتجين، وتوصلوا لإتفاق بوقف التصعيد، وتشكيل لجان لمقابلة السلطات وشركات البترول للمطالبة بحقوقهم.