النازحون في معسكر زمزم يرفضون اتفاق الدوحة للسلام وحركة بقيادة ادم ادريس تنضم لسيسي

استطلعت وحدة الشؤون المدنية والسياسية التابعة لبعثة اليوناميد أمس الاثنين أراء النازحين بمعسكر زمزم  حول اتفاق الدوحة الموقع بين الحكومة  وحركة التحرير والعدالة

استطلعت وحدة الشؤون المدنية والسياسية التابعة لبعثة اليوناميد أمس الاثنين أراء النازحين بمعسكر زمزم  حول اتفاق الدوحة الموقع بين الحكومة  وحركة التحرير والعدالة وأكد النازحون  في معسكر زمزم خلال استطلاعهم امس، ان اتفاق الدوحة الموقع لن يحلب السلام  في دارفور.  وشدد النازحون ان هنالك (3) حركات رئيسية وكبري في دارفور لاتزال تحمل السلاح،  ولم توقع على السلام، ولم تشارك فيه


 ومن جهة ثانية لم تتفق ادارة معسكر زمزم (أ)  القريب من الفاشر مع المنظمات في الاجتماع الدورى امس  الخاص بتوزيع  المشمعات.  وجاء الخلاف بين المنظمات ومشائخ وعمد المعسكر بعد ان عرضت المنظمات  توزيع  المشمعات لنحو (750 ) اسرة فقط من  جملة (18) الف اسرة  بالمعسكر ذات حوجة ماسة للمشمعات 


وفي خبر آخر،  اعلنت حركة تحرير السودان المستقلة برئاسة  ادم ادريس  حسن انضمامها  لحركة التحرير  والعدالة  برئاسة الدكتور التجاني سيسي  بعد توقيعها على اتفاق الدوحة للسلام مع الحكومة.  وقال  عبدالله ابكر يوسف  الامين العام للحركة، ان الانضمام للتحرير والعدالة جاء عن قناعة ، وان الحركة تم تمثيلها في الامانة العامة  ومجلسي  التحرير الثوري  والقضائي