النازحون بمعسكر رواندا بطويلة يشتكون من تردي الاوضاع الحية والامنية

اشتكى النازحون  بمعسكر رواندا بطويلة من تردى الوضع الغذائي والصحي والامني.

اشتكى النازحون  بمعسكر رواندا بطويلة من تردى الوضع الغذائي والصحي والامني.وقال احد قيادات النازحين بالمعسكرلراديو دبنقا ، ان المساعدات الغذائية خفضت للنصف، وان النازحين الجدد القادمين من مناطق شنقل طوباى، وتابت، وتكومارى لم تصرف لهم مواد اغاثة، وهم يتقاسمون الغذاء مع اخوانهم من سكان المعسكر. وأوضح ان   النازحين  يعانون كذلك من نقص في  المياه، وتردى في  الخدمات الصحية، وصحة البيئة ،  مشيرا الى ان  المعاناة تركت اثارها على النساء والاطفال

ومن ناحية اخرى اشتكى  القيادى فى المعسكر من تزايد المخاطر الامنية خاصة للنساء اللائي يخرجن  لجمع الحطب  او القش . وأكد ان هذا الوضع  جعل سكان المعسكر يعيشون فى  سجن كبير، وفي حالة دائمة  من الخوف. وأرجع  السبب في تردى الحالة الامنية لما اسماه  بالجماعات المسلحة، التى  قال بأنها ظلت تعتدى على الرجال، وتغتصب النساء في المنطقة