النازحون الجدد من مهاجرية ولبدو في معسكر زمزم يعيشون اوضاعا قاسية مع ظهور الامراض وشح المياه

وصل حوالي 2700 نازح الي معسكر زمزم بولاية شمال دارفور معظمهم من هاجرية والقليل منهم من لبدو ، وهم يعيشون الان في اوضاع انسانية قاسية ، مع ارتفاع درجات الحرارة وشح المياه وعدم تسجيلهم قبل المنظمات

وصل حوالي 2700 نازح الي معسكر زمزم بولاية شمال دارفور معظمهم من هاجرية والقليل منهم من لبدو ، وهم يعيشون الان في اوضاع انسانية قاسية ، مع ارتفاع درجات الحرارة وشح المياه وعدم تسجيلهم قبل المنظمات

وصل حوالي 2700 نازح الي معسكر زمزم بولاية شمال دارفور معظمهم من هاجرية والقليل منهم من لبدو ، وهم يعيشون الان في اوضاع انسانية قاسية ، مع ارتفاع درجات الحرارة وشح المياه وعدم تسجيلهم قبل المنظمات وقال احد قيادات النازحين لراديو دبنقا ان هناك تدفقات من النازحين من مناطق لبدو ومهاجرية يعيشون اوضاع انسانية صعبة يبلغ عددهم حوالي 2700 نازح . وقال ان 80% من منطقة مهاجرية يعيشون اوضاع مأساوية ، وقال ان المعسكر اكتظ بالنازحين مما ساهم في ظهور حالات الحميات والكحة نتيجة لارتفاع درجات الحرارة بولاية شمال دارفور . واضاف القيادي ان هناك تزايدا كبيرا في اعداد النازحين ، وانتقد المنظمات في بطيء المتابعة وتسجيل النازحين ، الامر الذي اجبر النازحين للعيش في العراء . وفي معسكر زمزم ايضا أشتكي النازحون من انقطاع المياة من يوم الأربعاء الماضي بسبب أنعدام الجاز للبوابير ، مشيرين انهم يذهبون مسافة اربعة ساعات للحصول علي المياة من بابور تجاري ، تباع منه باقة المياة الصغيرة بواحد جنية ، والبرميل ب 20 جنية