المليشيات بقيادة حميدتي تقوم بابشع الاعمال وتختطف النساء وتحرق (25) قرية شمال شرق كتم

سقط عدد من القتلى والجرحى يوم الاحد ، وتم اعمال اغتصاب واختطاف ونهب وسلب واسع النطاق لممتلكات ومواشى المواطنين ، الى جانب حرق حوالى (25) قرية ، وتدمير مصادر المياه ، ونزوح اكثر من ( 30 ) الف شخص من مناطق( هشابة ، ام سدر ، بعاشيم ) شمال شرق كتم بشمال دارفور ، وذلك اثر الهجوم الذى شنته مليشيا الدعم السريع ( الجنجويد ) التى تم طردها من شمال كردفان بقيادة  حميدتى على تلك المناطق

سقط عدد من القتلى والجرحى يوم الاحد ، وتم اعمال اغتصاب واختطاف ونهب وسلب واسع النطاق لممتلكات ومواشى المواطنين ، الى جانب حرق حوالى (25) قرية ، وتدمير مصادر المياه ، ونزوح اكثر من ( 30 ) الف شخص من مناطق( هشابة ، ام سدر ، بعاشيم ) شمال شرق كتم بشمال دارفور ، وذلك اثر الهجوم الذى شنته مليشيا الدعم السريع ( الجنجويد ) التى تم طردها من شمال كردفان بقيادة  حميدتى على تلك المناطق

سقط عدد من القتلى والجرحى يوم الاحد ، وتم اعمال اغتصاب واختطاف ونهب وسلب واسع النطاق لممتلكات ومواشى المواطنين ، الى جانب حرق حوالى (25) قرية ، وتدمير مصادر المياه ، ونزوح اكثر من ( 30 ) الف شخص من مناطق( هشابة ، ام سدر ، بعاشيم ) شمال شرق كتم بشمال دارفور ، وذلك اثر الهجوم الذى شنته مليشيا الدعم السريع ( الجنجويد ) التى تم طردها من شمال كردفان بقيادة  حميدتى على تلك المناطق . واكد شهود فارون لراديو دبنقا ان مليشيا الدعم السريع ( الجنجويد ) التى هاجمتهم يومى الاحد كانت بقيادة ( حميدتى ) نفسه ،  وكشفوا بان المليشيا تستقل  حوالى ( 200 ) عربة لانكروزات مدججة بمختلف الاسلحة ، واكدوا بان المليشيا قتلت وجرحت عدد من المواطنين ، واغتصبت واخطفت عدد من الفتيات والنساء ، الى جانب  القيام باعمال نهب وسلب واسع النطاق لممتلكات ومواشى المواطنين ، وحرق حوالى (25) قرية . واكد الشهود نزوح وتشريد اكثر من ( 30 ) الف شخص جراء الهجوم ، وكشفوا بان القرى التى حرقها هى ( هشابة الدونكى ، حلة كربب بام سدر ، حلة بقر ، حلة سالم ، حلة عبدالمحميد ، حلة شريف حنو ، سانى حيا ، حلة امر ، حلة دبة ، حلة شنقل ، حلة ملوى ، كيركر ، حلة شموتة ، وحلة مستور) . واكد الشهود ان بعض الفارين اتجهوا الى مدينتى الفاشر ومليط ، والبعض الاخر لا زال يهيم على وجهه فى الوديان والجبال والخلاء . وتوقع الشهود لراديو دبنقا وفاة العديد من الاطفال والنساء والعجزة عطشا ، كما اكد الشهود ان الهجوم على المواطنين لا زالت مستمرة حيث ظلوا يسمعون طيلة نهار ومساء امس الاثنين  دوى الانفجارات ويشاهدون اعمدة الدخان المتصاعدة  بمناطق شمال وشرق كتم . وناشد الفارون السلطات والامم المتحدة والمنظمات الانسانية الاسراع لانقاذ الفارين ، الذين قال غالبيتهم من النساء والاطفال والعجزة ، وللحيلولة دون ارتكاب المزيد من المجازر ضد المنطقة من قبل مليشيا الدعم السريع بقيادة حميدتى.  

من جانبها ادانت حركة العدل والمساواة قيادة دبجو الهجوم على مناطق شمال شرق كتم ، ووصفته بالابادة الثانية وجرائم حرب وضد الانسانية . واكد الصادق يوسف زكريا الناطق باسم الحركة لراديو دبنقا ان المناطق التى هاجمتها ما اسماه بالمليشيات ليست بها اى وجود للحركات المسلحة ، وقال زكريا ان هدف هجوم تلك المليشيات على المدنيين العزل وقتلهم ونهب ممتلكاتهم وحرق قراهم ، هو تهجيرهم من مناطقهم واحتلالها بواسطة تلك المليشيات . وطالب زكريا بوقف تلك الانتهاكات فورا وتوفير المساعدات الانسانية للفارين.