المليشيات الحكومية تهاجم البوابة الجنوبية لمكجر وتحاصر المنطقة وتعطل حصاد المزارع بإرهاب المزارعين

هاجمت المليشيات الحكومية في الثانية من صباح الثلاثاء البوابة الجنوبية لمدينة مكجر قرب البيطري وذلك في محاولة للاستيلاء عليها

هاجمت المليشيات الحكومية في الثانية من صباح الثلاثاء البوابة الجنوبية لمدينة مكجر قرب البيطري وذلك في محاولة للاستيلاء عليها

هاجمت المليشيات الحكومية في الثانية من صباح الثلاثاء البوابة الجنوبية لمدينة مكجر قرب البيطري وذلك في محاولة للاستيلاء عليها لكن قوات الشرطة تصدت لهم واستمر تبادل اطلاق النار لنحو ساعة استخدمت فيها مختلف انواع الاسلحة ، مما اثار الرعب والخوف الشديدين لدى سكان مكجر . وقال شهود لراديو دبنقا من مكجر ، ان يقظة رجال الشرطة حال دون الاستيلاء على البوابة واجبر المليشيات على الانسحاب والفرار . وتشهد منطقة مكجر حالة اشبه بالحصار من نحو (200) مسلح من المليشيات في الجانبين الشمالي والغربي ، مما جعل عملية الحصاد للمزارعين شبه مستحيلة . وكشف شهود عن محاولتين لاغتصاب النساء المزارعات يوم الاثنين بمنطقة نرلي على الجناب الشمالي لمكجر والواقعة على بعد (4) كيلو مترات من اليوناميد ، بينما كانت المحاولة الاخرى في طريق كروفوتا مما ادى لكسر يد امرأة . وكشف الشهود كذلك عن ارهاب المليشيات للمزارعين بالجانب الغربي لمكجر ، حيث قامت المليشيات بمنطقة برقي (5) كيلو مترات من اليوناميد بنهب (30) رأسا من الاغنام تابعة للمواطن ادم عيسى ادم . وناشد مواطنون ونازحون في مكجر عبر راديو دبنقا ، ناشدوا الحكومة وبعثة اليونايد بتكثيف دوريات القوات للحماية حتى يتمكن المزارعون من حصاد مزارعهم ، وقالوا انه وفي ظل استمرار الوضع على ماهو عليه فإن عملية الحصاد في مكجر تصبح مستحيلة