المعارضة تطالب بإطلاق سراح الامام الصادق المهدي وتدعو الجماهير للتظاهر ضد النظام

جدد اجتماع مشترك بين قوى المعارضة الرافضة لحوار البشير مع قيادة حزب الامة بدار الأمة بآم درمان ، جددت امس الخميس رفضها للاعتقال الصادق المهدي وطالب الاجتماع المشترك الذي ضم عدد من رؤساء وقادة القوى السياسية المعارضة ، طالب بإطلاق سراح الامام الصادق المهدي فورا

جدد اجتماع مشترك بين قوى المعارضة الرافضة لحوار البشير مع قيادة حزب الامة بدار الأمة بآم درمان ، جددت امس الخميس رفضها للاعتقال الصادق المهدي وطالب الاجتماع المشترك الذي ضم عدد من رؤساء وقادة القوى السياسية المعارضة ، طالب بإطلاق سراح الامام الصادق المهدي فورا

جدد اجتماع مشترك بين قوى المعارضة الرافضة لحوار البشير مع قيادة حزب الامة بدار الأمة بآم درمان ، جددت امس الخميس رفضها للاعتقال الصادق المهدي وطالب الاجتماع المشترك الذي ضم عدد من رؤساء وقادة القوى السياسية المعارضة ، طالب بإطلاق سراح الامام الصادق المهدي فورا . واكد المجتمعون على موقف حزب الأمة القومي الصادر في بيانه يوم السبت الذي أوقف المشاركة في الحوار الذي دعا له المؤتمر الوطني ، وضرورة المضي قدما في التعبئة الجماهيرية من اجل التغيير الشامل . وامن المجتمعون كذلك على موقف حزب الأمة القومي من مليشيا الدعم السريع وعدم دستوريتها ، وضرورة اجراء تحقيق عادل بشأن الانتهاكات المنسوبة له . وأهاب المجتمعون بجماهير الشعب بتنظيم صفوفها من اجل انتزاع الحريات وتفكيك النظام الشمولي بكافة وسائل النضال المدني من اجل نظام يحقق السلام الشامل والتحول الديمقراطي الكامل والتنمية المستدامة والمواطنة وسيادة حكم القانون . وقرر اجتماع قيادات المعارضة مع قيادة حزب الامة على تكوين لجنة للتضامن مع الامام الصادق وكافة المعتقلين ، تتيح مشاركة كافة مكونات المجتمع السوداني والمنظمات الإقليمية والدولية.