المسؤول الامريكي الخاص بملف دارفور يجتمع في جبل مرة مع الحركات

شددت حركات المقاومة المسلحة في اجتماع مع دين اسميث  كبير مستشاري الادارة الامريكية الخاص بملف دارفور بشرق الجبل امس الاول  على ضرورة الضغط على الحكومة  لازالة القيود عن عمل المنظمات الانسانية بدارفورلايصال الاغذية للمحتاجين وابداء جدية في الوصول لسلام حقيقي بدارفور

شددت حركات المقاومة المسلحة في اجتماع مع دين اسميث  كبير مستشاري الادارة الامريكية الخاص بملف دارفور بشرق الجبل امس الاول  على ضرورة الضغط على الحكومة  لازالة القيود عن عمل المنظمات الانسانية بدارفورلايصال الاغذية للمحتاجين وابداء جدية في الوصول لسلام حقيقي بدارفور وقال موسى احمد (مورني )المستشار الاعلامي للقائد العام لحركة عبدالواحد  انهم ركزوا في الاجتماع على الخطوات السياسية التي اتخذتها قوى المقاومة لتوحيد صفوفها الى ذلك اعلنت حركة  الاحرار و الاصلاح التي وقعت على اتفاق سلام مع حكومة غرب دارفور في الجنينة ديسمبر الماضي عن خروجها على الاتفاق  وتحللها منه واعلان الحرب رسميا على الحكومة واعلن الطيب سليمان عبدالله  الناطق الرسمي باسم الحركة من مقر القيادة الميدانية بقطاع جبل مون لراديو دبنقا  انهم فى حل من الاتفاق  الموقع مع الحكومة في الجنينة لاربعة اسباب  ابرزها عدم تنفيذ الحكومة لبنود الاتفاق   واكد  الطيب  ان الحركة رجعت الى مربع الحرب ضد حكومة المؤتمر الوطنى  بالتضامن مع قوات المقاومة الدارفورية  وعبر الناطق باسم الحركة عن شكره  لرئيس  حركة تحرير السودان منى اركو مناوى لاستضافتهم