المحامي صالح محمود يعتبر استقالة مدعي جرائم دارفور على عدم رغبة الحكومة في محاكمة المتورطين

اعتبر صالح محمود المحامى والمدافع  عن حقوق الانسان ، ، ان إستقالة مدعي جرائم دارفور عبدالدائم زمراوي، ومن قبل اقالة المدعى نمر ابراهيم، والتقاضي عن انفاذ توصيات لجنة تقصي الحقائق برئاسة رئيس القضاء الاسبق دفع الله الحاج يوسف ، دليل على ان الحكومة غير راغبة فى محاكمة المتورطين فى جرائم دارفور

اعتبر صالح محمود المحامى والمدافع  عن حقوق الانسان ، ، ان إستقالة مدعي جرائم دارفور عبدالدائم زمراوي، ومن قبل اقالة المدعى نمر ابراهيم، والتقاضي عن انفاذ توصيات لجنة تقصي الحقائق برئاسة رئيس القضاء الاسبق دفع الله الحاج يوسف ، دليل على ان الحكومة غير راغبة فى محاكمة المتورطين فى جرائم دارفور ورأى ان مايحدث يعزز عدم ثقة الضحايا فى القضاء الوطني ويجعلهم أكثر تمسكا بالعدالة الدولية

ومن جانبهم  اعتبر النازحون ان لجان التقصى او التحقيق التى كونتها الحكومة محاولة لكسب الوقت والادعاء بجدية الحكومة فى تحقيق العدالة . وأشار  العمدة اتيم  منسق معسكرات شمال دارفور  الى انهم تقدموا ببلاغات منذ العام 2004، لكن الحكومة لم تفعل شيئا .  وأكد العمدة اتيم  ان المتهمين لايزالوا طلقاء ومعروفين، ويمارسون نفس اعمالهم في دارفور. وأكد  العمدة تمسكهم  كنازحين بالمحكمة الجنائية كخيار وحيد لتحقيق العدالة في دارفور والسودان

الصورة لمدعي عام جرائم دارفور الستقيل عبدالدائم زمراوي