اللاجئون في معسكرات شرق تشاد يبدون إعتراضهم على مؤتمر المانحين بدوحة قطر

ابدى اللاجئون السودانيون بمعسكرات شرق تشاد اعتراضهم علي  قيام مؤتمر الدوحة  للمانحين الذي يبدا اعماله يوم الاحد في قطر . واكد مشايخ اللاجئين في استطلاع مع راديو دبنقا ، اكدوا ان  الاقليم يحتاج الي مساعدة ، لكن الان يجب ان تكون الاولية للامن والسلام وايقاف الحروب  الدائرة بالاقليم 

ابدى اللاجئون السودانيون بمعسكرات شرق تشاد اعتراضهم علي  قيام مؤتمر الدوحة  للمانحين الذي يبدا اعماله يوم الاحد في قطر . واكد مشايخ اللاجئين في استطلاع مع راديو دبنقا ، اكدوا ان  الاقليم يحتاج الي مساعدة ، لكن الان يجب ان تكون الاولية للامن والسلام وايقاف الحروب  الدائرة بالاقليم 

ابدى اللاجئون السودانيون بمعسكرات شرق تشاد اعتراضهم علي  قيام مؤتمر الدوحة  للمانحين الذي يبدا اعماله يوم الاحد في قطر . واكد مشايخ اللاجئين في استطلاع مع راديو دبنقا ، اكدوا ان  الاقليم يحتاج الي مساعدة ، لكن الان يجب ان تكون الاولية للامن والسلام وايقاف الحروب  الدائرة بالاقليم  وطالب اللاجئين  بان ينصب اهنمام المجتمع الدولي الان في العمل علي  اقرار سلام شامل وعادل حتي  لا تذهب الاموال الي  دعم المؤتمر الوطني ، و تسليح المليشيات ، وشراء الاسلحة التي يمارس بها النظام القتل والحرق والتشريد في حق الابرياء من المواطنين المدنين . وتسأل  ياسين يحي عبد الكريم  نائب رئيس معسكر قاقا للاجئين لراديو دبنقا وهو يقول ( كيف يتم اعماردارفور وكل سكانها مشردين في اللجوء  والنزوح ) ، مشيرا الي ان انعدام الامن في دارفور حتى  داخل المدن ، فكيف يتم تعمير القري التي هجروها . ومن جانبه قال  محمد دفع اللة رئيس معسكر فرشنا  لراديو دبنقا ، ان  الاولية  الآن للامن واقرار سلام شامل وعادل يمكن كل السودانين والدارفورين من ان يكونوا شركاء في تنفيذ مشاريع الاعمار ، ومسؤولين عن ادارة هذا الدعم بدل اعطاءة لجهة واحدة هي المؤتمر الوطني  

وفي ذات الموضع  كشف  حيدر قارديا رئيس معسكر طلوم لراديو دبنقا ، ان المعسكر  يستقبل يوما لاجئين جدد فارين من بقصف  المؤتمر الوطني و هجمات مليشياتة ، مؤكدا  انه  لاتوجد ضمانات بان لا تذهب اموال المانحين  لدعم هذة العمليات . وطالب المجتمع الدولي بان يسعي لوقف انتهاكات المؤتمر الوطني ومليشياتة  الجارية بدارفور اولا بارسال قوات دولية لحماية المدنين قبل جمع الاموال ، مشيرا الي ان جمع الاموال في ظل هيمنة النظام وبطشة  تعني دعم المؤتمر  الوطني . ومن جانبة قال علي يعقوب رئيس معسكر تريجم لراديو دبنقا ، ان المجمتع الدولي الان لايستطيع الذهاب لدارفور للتحقق من حقيقة الوضع بسبب انتشار مليشيات الحكومة والقصف الجوي ضد المدنين ، فكيف يتم الاعمار  في ظل هذة الظروف ، وطالب المانحين ان يدعموا باموالهم الاحتياجات الانسانية للاجئين والنازحين التي اصبحت في تناقص بسبب احجام المانحين بدلا من  تقديمها للمؤتمر الوطني الذي يجبر ما تبقى من المواطنين يوما علي اللجوء و النزوح من اراضيهم في دارفور،  وجنوب كردفان ،والنيل الازرق