الصحفيون يدخلون مجددا في اضراب عن العمل لمدة يومين والاجهزة الامنية تواصل اعتقال الصحفيين

قررت شبكة الصحفيين الاثنين التوقف مجددا عن العمل إعتباراً من يوم امس الثلاثاء ولمدة يومين على أن يستأنف الصحفيون العمل يوم الخميس ، حتى لايتم فصلهم بموجب قانون العمل السوداني

قررت شبكة الصحفيين الاثنين التوقف مجددا عن العمل إعتباراً من يوم امس الثلاثاء ولمدة يومين على أن يستأنف الصحفيون العمل يوم الخميس ، حتى لايتم فصلهم بموجب قانون العمل السوداني

قررت شبكة الصحفيين الاثنين التوقف مجددا عن العمل إعتباراً من يوم امس الثلاثاء ولمدة يومين على أن يستأنف الصحفيون العمل يوم الخميس ، حتى لايتم فصلهم بموجب قانون العمل السوداني وينص قانون العمل السوداني على فصل كل من يتغيب عن العمل لثلاثة أيام متتالية دون ابداء أسباب. وأشادت الشبكة في بيان لها بصمود الصحفيين وودورهم الكبير في إنجاح الإضراب الذي دعت إليه دفاعا عن شرف المهنة وتاريخ الصحافة السودانية وتقاليدها الراسخة. وقال صحفي ناشط بالشبكة لراديو دبنقا ان الصحف مازالت تواجه حملة هي الأسوأ من نوعها من أجهزة السلطة السياسية والأمنية ، مما يتعذر نقل الحقائق والوقائع التي تشهدها البلاد هذه الأيام

وكانت شبكة الصحفيين قد كشفت في بيانها امس عن إعتقال جهاز الامن خلال اليومين الماضيين كل من الصحفي محمد علي محمد بصحيفة الأخبار أثناء خروجه من مقر صحيفته ، كما اعتقلت مراسل قناة (دبي) سامي الشناوي الاثنين أثناء تغطيته لوقفة احتجاجية للصيادلة أمام المجلس الطبي . وذكرت الشبكة في بيانها ان الامن اعتقل ايضا الصحفية أمل هباني ، وعقيل أحمد ناعم الذي أطلق سراحه أمس الاول