السودانيون في أستراليا يتظاهرون ضد افتتاح سفارة الخرطوم ويسلمون مذكرات للبرلمان والخارجية

نفذ المئات من السودانيين المقيمين باستراليا ظهر يوم الاثنين 16 اكتوبر 2017 وقفة احتجاجية أمام البرلمان …

نفذ المئات من السودانيين المقيمين باستراليا ظهر يوم الاثنين 16 اكتوبر 2017 وقفة احتجاجية أمام البرلمان الأسترالي في العاصمة كانبيرا وأمام السفارة السودانية احتجاجا على فتح سفارة للسودان في استراليا. وقال الناشط عبد الهادي مطر رئيس رابطة دارفور السابق ونائب رئيس منظمة مناصرة دارفور لـ"راديو دبنقا" إن جموعا كبيرة من السودانيين تقاطروا من مختلف مقاطعات ومدن استراليا للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية. وأضاف أنها المرة الأولى التي يلتف فيها السودانيون حول فعالية في استراليا بهذا العدد الكبير حيث حضر المشاركون من ملبورن وسيدني وبريسبين وكانبيرا للمشاركة. 
ومن جهة ثانية أوضح عبدالهادي أن المحتجين سلموا مذكرة للبرلمان الأسترالي وخاطبهم أحد أعضاء البرلمان واعدا بنقل مخاوفهم من وجود سفارة سودانية في استراليا. وأوضح عبد الهادي أن أكثر من 99 بالمائة من السودانيين الموجودين في استراليا هم من اللاجئين وليس لديهم أي مصالح أو معاملات مع السفارة السودانية ولديهم مخاوف من أن تنشغل السفارة بمتابعة السودانيين ورصدهم ومضايقتهم حال عودتهم للسودان ومن الممكن تعرضهم للاعتقال والتعذيب كما دأبت السلطات السودانية في التعامل مع المعارضين. وأضاف بأن المشاركين انتقلوا بعدها لوزراة الخارجية حيث سلموا عريضة تحوي وتوضح مخاوفهم من وجود السفارة ومن هناك توجهوا للسفارة السودانية التي أخفت العلم السوداني من مبناها وهتفوا هناك بشعارات مناوئة معارضة للنظام ولوجود السفارة.