تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

السماح للصحفيين بالسفر لدارفور

يناير ٢٨ - ٢٠٢١ الخرطوم / راديو دبنقا

أعلنت وزارة الثقافة والإعلام، في بيان لها، يوم الثلاثاء السماح للصحفيين الأجانب ومراسلي المؤسسات الصحفية الأجنبية اعتباراً من أمس  الأربعاء بالسفر  لكل مناطق دارفور بما فيها مدينة الجنينة .
واوضحت إن قرار منع السفر كان يخص مدينة الجنينة ويتعلق  بالصحفيين الأجانب ومراسلي المؤسسات الإعلامية الأجنبية الذين تقدموا بطلب للذهاب اليها .
ونوهت إن  القرار صدر حسب تقدير السلطات المحلية بولاية غرب دارفور .
  وقالت الوزارة إن إدارة الإعلام الخارجي هي الجهة المسئولة عن إصدار أذونات السفر ، 
وقالت إنها بدأت التنسيق مع الاستخبارات العسكرية بعد  تعرض بعض الصحفيين لمصاعب في التنقل في الفشقة  مما حدا بالوزارة أن تطلب من الاستخبارات اصدار خطاب لتسهيل حركة الصحفيين في المنطقة.
في السياق  نفى مكتب الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة تقييد أو منع الإعلام من الوصول لدارفور وأكدت إن الاستخبارات العسكرية لم تمنع السفر لأي جهة بالسودان كما لم ترد إليها شكوى أو لغيرها .
وأكدت القوات المسلحة والاستخبارات العسكرية التزامها بتسهيل وصول الصحفيين  وحركتهم إلى مناطق التوترات، بل مرافقتهم إن استدعى الوضع الأمني، موفرةً لهم الحماية مع حرية التنقل غير المشروط..
 وكانت شبكة الصحفيين اصدرت بياناً استنكرت فيه ما وصفته بالتدخل السافر للمؤسسة العسكرية في العمل الإعلامي وتحديد وتقييد حركة الصحافيين والمراسلين؛ ونوهت إلى  منع إدارة الاستخبارات العسكرية سفر عدد من الصحافيين والإعلاميين إلى دارفور، بذريعة تدهور أوضاع الإقليم الأمنية، واعتبرت الخطوة استهدافاً للحريات .

وفيما يلي نص بيان وزارة  الثقافة والاعلام 


بسم الله الرحمن الرحيم
وزارة الثقافة والإعلام

          بيان

تود وزارة الصحافة والإعلام توضيح الحقائق التالية حول ما أثير في أجهزة الإعلام عن منع سفرالصحفيين لولايات دارفور.

· منذ تولي الحكومة للسلطة تم الغاء القيود على تحركات الصحفيين في كل مناطق السودان، وتولت إدارة الإعلام الخارجي عمل التصاريح والتسهيلات اللازمة ونذليل الصعوبات التي تواجه الصحفيين في بعض الأحيان.

· المعنيون بطلب الإذن من الإعلام الخارجي هم الصحفيون الأجانب ومراسلي وكالات الأنباء والصحف والإذاعات والتلفزيونات الأجنبية، ولا يحتاج أي صحفي سوداني يعمل في مؤسسة إعلامية سودانية لاستصدار  أي إذن للسفر إلى أي مكان داخل وخارج السودان.

· الجهة التي تقوم بإصدار أذونات السفر هي إدارة الإعلام الخارجي وليس أي جهة أخرى، ولكن بدأ التنسيق مع الاستخبارات العسكرية بعد التطورات في منطقة الفشقة وتعرض بعض الصحفيين لمصاعب في التنقل في المنطقة مما حدا بالوزارة أن تطلب من الاستخبارات اصدار خطاب لتسهيل حركة الصحفيين في المنطقة.

· لم يمنع أي صحفي من السفر لدارفور، بل كان التوجيه يتعلق بالصحفيين الأجانب والمؤسسات الإعلامية الأجنبية الذين تقدموا بطلب للسفر إلى مدينة الجنينة وتم اخطارهم بتطورات الأوضاع الحالية في المنطقة، وتم هذا حسب تقدير السلطات المحلية بالولاية.

· تتولى الوزارة التنسيق مع الجهات الأمنية والعسكرية لضمان سلامة الصحفيين، وتتعامل مباشرة مع الصحفيين في هذا الأمر.

· أبلغت الوزارة الصحفيين المعنيين بتسليمهم إذن السفر اليوم لكل مناطق دارفور بما فيها مدينة الجنينة.


المكتب التنفيذي الوزاري
الأربعاء 27 يناير 2021م
        الخرطوم


عودة الي النظرة العامة