الحكومة تنزع منازل النازحين وتملكها للقيادات العسكرية والمدنية بقارسيلا ومعلمي محلية كرينك يطالبون بالحافز الرئاسي

قامت مصلحة الاراضي بمنطقة قارسيلا بمحلية وادي صالح بولاية وسط دارفور دارفور قامت بنزع منازل النازحين وتوزيعها الي القيادات العسكرية والمحلية بالمنطقة ، واجبار النازحين علي احضار المستندات لاثبات الاراضي ودفع مبلغ 500 جنيه لاكمال اجراءات التسجيل

قامت مصلحة الاراضي بمنطقة قارسيلا بمحلية وادي صالح بولاية وسط دارفور دارفور قامت بنزع منازل النازحين وتوزيعها الي القيادات العسكرية والمحلية بالمنطقة ، واجبار النازحين علي احضار المستندات لاثبات الاراضي ودفع مبلغ 500 جنيه لاكمال اجراءات التسجيل

قامت مصلحة الاراضي بمنطقة قارسيلا بمحلية وادي صالح بولاية وسط دارفور دارفور قامت بنزع منازل النازحين وتوزيعها الي القيادات العسكرية والمحلية بالمنطقة ، واجبار النازحين علي احضار المستندات لاثبات الاراضي ودفع مبلغ 500 جنيه لاكمال اجراءات التسجيل وقال احد النازحين ان سلطات الاراضي قامت بنزع مربعات النازحين في المعسكر وتوزيعها الي قيادات الخدمة المدنية والامن والشرطة والجيش ، وقال لراديو دبنقا ان سلطات الاراضي هددت النازحين بدفع مبلغ 500 جنيه او نزع القطعة . واضاف ان (النازحين لا يملكون هذا المبلغ) ، وقال (النازح بكون في بيته وفجاة يحضر له عسكري ويقول هذه القطعة ملك له ، اما نقوم بدفع المبلغ او ترك القطعة) ، واضاف هذه القطع تم توزيعها بدون مستندات . وقال ايضا لراديو دبنقا في هذا الخصوص ان عدد من النازحين توجهوا الي المحكمة ، بيد ان المحكمة طلبت مستندات لحيازة القطعة ، وان النازحين لايستطيعون دفع المبالغ . ووصف الاجراء بمحاولة من الحكومة لتفكيك المعسكر

وفي موضوع آخر اشتكي معلمي محلية كرينك بولاية غرب دارفور من عدم صرف حافز رئيس الجمهورية والبالغ قدرها ( 100 ) جنيه . وطالب معلمي المحلية عبر راديو دبنقا ، طالبوا رئيس الجمهورية ووزارة التربية الاتحادية والولائية بضرورة التدخل لحل المشكلة ، وانزال الحافز الموقوف لنحو (7) اشهر في البيشيت او (سجل المرتبات) بمحلية كرينك بولاية غرب دارفور . وقال احد معلمي محلية كرينك ان كل المحليات بغرب دارفور صرفت شهرين وان محلية كرينك لم تصرف الحافز منذ الاعلان عنه رغم الجهود التي بذلتها النقابة في المحلية . واضاف ان (هذه المشكلة ازعجت المعلمين وربما تؤدي الي هجرتهم من محلية كرينك )