الحكومة تدافع عن عمليات القصف الجوي في دارفور والمدنيون يستنكرون استهدافهم

دافعت الحكومة السودانية عن استخدامها الطيران العسكري فى دارفور ضد الحركات المسلحة فى دارفور، واستخدام كل أنواع الأسلحة بما فيها القصف  الجوي ، يعد عملا مشروعا

دافعت الحكومة السودانية عن استخدامها الطيران العسكري فى دارفور ضد الحركات المسلحة فى دارفور، واستخدام كل أنواع الأسلحة بما فيها القصف  الجوي ، يعد عملا مشروعا وقال الدكتور أمين حسن عمر رئيس وفد الحكومة المفاوض فى مقابلة مع راديو دبنقا،  انهم لن يقبلوا أن تحدد لهم اية جهة نوعية الأسلحة التي يتعين استخدامها في مواجهة الحركات، التي قال انها متمردة على الدولة، وستظل هدفا عسكريا لها.  وأعتبر ان استخدام الطيران مبرر، واستشهد بتدخل حلف الناتو عسكريا فى ليبيا، واستخدامه مطلق الأسلحة ، لكنه قال ان الحكومة لن تستهدف المدنيين

من جهة اخرى قالت قوى المقاومة المسلحة فى دارفور، ان كل ضحايا القصف الحكومي من المدنيين الذين تستهدف تجمعاتهم فى موارد المياه.  وقال ابوبكر حامد نور مسؤول التنظيم والادارة بحركة العدل والمساواة، ان القصف يتم بعشوائية، وبعيدا عن المناطق العسكرية. و أدان المواطن  عثمان محمود ، الذى قطعت رجله من الركبة  فى غارة جوية حكومية بمنطقة لبدو شرق نيالا،  تواصل الهجمات بحق المدنيين العزل فى دارفور