مستشفى نيالا العليمي بولاية جنوب دارفور - المصدر - وكالة سونا للأنباء

نيالا – 31 يناير 2024: راديو دبنقا

يعاني مرضى الأمراض المزمنة بولاية جنوب دارفور من نقص وإنعدام الأدوية. وقال الترابي آدم السوار عضو لجان الخدمات والتغيير بجنوب دارفور لراديو دبنقا إن الأدوية غير متوفرة خاصة للأمراض المزمنة مثل الضغط والسكري وأمراض القلب، مشيراً إلى أنهم يحاولون عبر المبادرات مثل مبادرة القندول ومبادرة شباب نيالا توفير بعض الأدوية كما تأتي بعض الأدوية من الفاشر عن طريق المبادرات وبعض التجار لكنها لا تكفي كل المرضى.

ونوه إلى أن المراكز الصحية على مستوي مدينة نيالا تعمل بالتعاون مع حكومة الأمر الواقع التي شكلتها قوات الدعم السريع و تقوم في بعض الأحيان بإرسال أدوية للمراكز الصحية ، وقال إن بعض المنظمات التي غادرت مدينة نيالا أثناء الحرب تركت بعض الأدوية للمراكز الصحية، مشيراً إلى أنهم يحاولون العمل مع الأطباء الموجودين بمدينة نيالا عن طريق المبادرات حتى لا ينهار القطاع الصحي كما يعملون على التعاون مع المراكز الصحية بالمدينة لتقديم الخدمات العلاجية للمواطنين.

وأوضح السوار أن مبادرة القندول ومبادرة شباب نيالا وبعض المتطوعين قاموا بصيانة مستشفى نيالا التعليمي، وفتحوا بشكل جزئي قسم الولادة والأطفال.

وقال إن لجان الخدمات والتغيير بجنوب دارفور تعمل على تدشين مبادرة لنظافة المراكز الصحية والوزارات والأماكن الحيوية حتى تعود للعمل وتقديم الخدمات لمواطني مدينة نيالا.

وأشار إلى أنهم يعملون عن طريق الجهد والتكاتف الشعبي من أجل المواطن، وناشد الجهات المدنية والخدمية للمساهمة في المشروع، كما دعا المنظمات التي تعمل في المجال الطبي بتوفير علاج الأمراض المزمنة.