إضراب للمعلمين بغرب كردفان واعتقالات واستدعاءات بالخرطوم

اعتقل جهاز الأمن الأستاذ عمار يوسف عضو المكتب التنفيذي للجنة المعلمين الاتحادية… واستدعت الأستاذين… وقررت الهيئة النقابية لعمال التعليم بولاية غرب كردفان الدخول…

اعتقل جهاز الأمن الأستاذ عمار يوسف عضو المكتب التنفيذي للجنة المعلمين الاتحادية من منزلة بالكلاكلة أمس بينما استدعت الأستاذين حمدي بولاد وطارق ميمان من أعضاء لجنة المعلمين الاتحادية في محاولة لقمع أي تحرك للمعلمين للمطالبة بحقوقهم المشروعة وتحسين بيئة العمل في المدارس السودانية. وأكد الأستاذ ياسر على رئيس لجنة المعلمين الاتحادية في مقابلة مع راديو دبنقا يوم الاثنين اعتقال الأستاذ عمار يوسف واستدعاء الأستاذين حمدي بولاد وطارق ميمان وطالب بإطلاق سراحهم أو تقديمهم لمحاكمة عادلة. وقال إن من حق أى معلم أن يطالب بحقوقه وتابع قائلا (نرفض الاعتقال لأنه لا يشبه الجو السياسي ولا حجم الحدث المتمثل فى الحوار الوطني).

وحول ماهو مطلوب الآن قال الأستاذ طارق على رئيس لجنة المعلمين الاتحادية لـ"راديو دبنقا" إن الاعتقالات والاستدعاءات تزيد الاحتقان ولن تحل المشكلة وناشد كل المعلمين والحقوقيين وكل الجهات العدلية بالوقوف صفاً وحداً من أجل إطلاق سراح المعلمين المعتقلين حتى يعودوا إلى ذويهم آمنيين ويزاولوا أعمالهم. وأشار إلى أنهم قادمون إلى مرحلة الامتحانات ويحتاجون إلى طاقة أى معلم لدفع العملية التعليمية إلى الأمام.

وفي ولاية غرب كردفان قررت الهيئة النقابية لعمال التعليم بولاية غرب كردفان الدخول في إضراب مجدول عن العمل اعتباراً من يوم غد الأربعاء وحتى الأحد القادم احتجاجا على عدم التزام الحكومة بسداد متأخراتهم المالية والبالغ قدرها البالغة 651 ألف و 295 جنيها و 50 قرشاً. وهددت نقابة التعليم بولاية غرب كردفان في خطاب موجه لوزير التربية بالولاية بالدخول في إضراب مفتوح عن العمل حال عدم سداد الحكومة لمتأخراتهم المالية كاملة. وقالت النقابة في بيانها إن التوقف سيشمل كل محليات الولاية ورئاسة الوزارة إعتباراً من الأربعاء القادم، على أن يزاول العاملون العمل يوم الأحد.