تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

14 فصيلا مسلحا بأفريقيا الوسطى في مفاوضات بالخرطوم

يناير ٢١ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
الدرديري وزير الخارجية
الدرديري وزير الخارجية

قال وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد، إن 14 فصيلا مسلحا بأفريقيا الوسطى سيشارك في جولة المفاوضات مع حكومة بانغي التي تستضيفها الخرطوم يوم الخميس المقبل لبحث ملفات مهمة تمهد لاحتواء الأوضاع المأزومة في هذا البلد. 
وأوضح الوزير في مؤتمر صحفي بالخرطوم إن المفاوضات المرتقبة ستلتئم تحت رقابة أطراف إقليمية ودولية وبرعاية الاتحاد الأفريقي كما أكد مشاركة روسيا في الجولة.
وقال الوزير الخارجية إن السودان قبل التحدي لإنجاح مبادرة الاتحاد الافريقي بشأن السلام في افريقيا الوسطى لأسباب تتعلق بتحقيق الأمن في السودان والاقليم "برغم التعقيدات والتقاطعات الدولية بشأن ملف السلام في المنطقة".
وأوضح أن أهم الملفات التي سيتم نقاشها في هذه الجولة تتمثل في الحكم اللامركزي، واعادة الدمج والتسريح لمنسوبي الفصائل المسلحة، والعفو العام، ومشاركة القوى المختلفة في السلطة.
واشار الى أن الصراع المسلح في إفريقيا الوسطى أثّر سلبًا على الأوضاع في السودان، خاصة دارفور.
ومن جانبه قال المتحدث باسم الخارجية بابكر الصديق أن السفراء الأفارقة رحبوا باستضافة السودان لجولة المفاوضات هذه وإعادة تنشيط مبادرة الاتحاد الأفريقي للسلام والمصالحة في أفريقيا الوسطى، والتي انطلقت في العام ٢٠١٦.
واعتبر السفراء وفقا للمتحدث جهود السودان في هذا المضمار لا تخدم أفريقيا الوسطى ودول جوارها فقط، وإنما القارة الأفريقية بأسرها.
وأشار الصديق الى أنه تأكدت مشاركة وفود وممثلي كل من: حكومة أفريقيا الوسطي، الحركات المسلحة، الاتحاد الأفريقي، الأمم المتحدة، التجمع الاقتصادي لدول وسط أفريقيا، الأحزاب السياسية المعارضة والأغلبية وأحزاب الوسط وممثلي البرلمان والمجلس القومي للوساطة ومنصة الأديان وجمعية ضحايا الأحداث والمجلس القومي للشباب والاتحادات المهنية ومنظمات المرأة ومنظمات حقوق الإنسان، وممثلي الصحافة المحلية، بالإضافة لممثلي الحركات المسلحة.


عودة الي النظرة العامة