تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

(11) ألف نازح و (3)حالات اغتصاب جراء الهجوم على كرينك غرب دارفور

مايو ٣ - ٢٠٢٢ الخرطوم: راديو دبنقا

قال مكتب الأمم المتحدة للشئون الإنسانية ( أوشا) إن أن ما بين (85000 )و(115000 ) شخص نزحوا بسبب العنف في كرينك بغرب دارفور وأشار في تقرير إلى هدوء مصحوب بتوتر ساد مدينة كرينك بولاية غرب دارفور خلال الأيام الخمسة الماضية .

وأوضح التقرير إن الوضع الإنساني في كرينك ما زال مصدر قلق كبير بسبب انعدام الأمن وتعطيل الخدمات الأساسية بما في ذلك المراكز الصحية ونقص مواد الإغاثة الرئيسية .

وقال إن الاحتياجات ذات الأولوية للمتضررين والنازحين تتمثل في المياه الصالحة للشرب والغذاء والمأوى، المواد غير الغذائية والخدمات الصحية والأدوية.

وذكر التقرير إن معظم النازحين يقيمون بالقرب من معسكر الجيش في كرينك من أجل الحماية. وأشار إلى أن الرجال يقضون الليل تحت الأشجار وفي ساحة المسجد ، بينما تقضي النساء والأطفال الليالي في القماش المشمع المشترك أو الملاجئ المؤقتة في مواقع التجمع.

واوضح مكتب الأمم المتحدة للشئون الإنسانية ( أوشا) إنه لا يستطيع سوى أفراد القبائل العربية التحرك بحرية خارج مدينة كرينك ، مما يثير مخاوف بشأن الوصول إلى الخدمات والإغاثة للمجتمعات في كرينك.

ونوهت اوشا إن جميع التحركات التجارية وسيارات الركاب في المنطقة ، تتم بمرافقة عسكرية بسبب انعدام الأمن ووجود مسلحين يسيطرون على الطرق الرئيسية خارج بلدة كرينيك.

وونبهت إلى تعرض 16 قرية على الأقل حول مدينة كرينك للهجوم ، ونزوح سكان القرى إلى مدينة كرينك وقرى أخرى ، وأشار التقرير إلى نهب 10 سيارات خلال أحداث كرينك ، بما في ذلك واحدة من منظمة غير حكومية دولية ، وسيارة إسعاف بالمستشفى ، وسيارة شرطة بجانب احراق خمس سيارات أخرى.

من جهتها أعلنت مبادرة القومة لكرينك إن عدد المتضررين جراء أحداث كرينك  فاق 25 الف أسرة بحسب التقديرات الأولية مشيراً إلى أن المواطنين لجأوا إلى الاعتماد على المانجو بسبب انعدام الغذاء جراء الهجوم .

وقال حاتم عبدالله من مبادرة القومة لكرينك في مقابلة جولة السودان اليوم في راديو دبنقا  إن أهدافها التي تتمثل في المساهمة في تحريك المجتمع المحلي والقومي السوداني للتفاعل مع الاوضاع الأنسانية الراهنة بمحلية كرينك ومساعدة ضحايا احداث محلية كرينك .

وأكد ضرورة  الضغط علي السلطات لتوفير الامن والحماية في جميع المناطق وخاصة كرينك وما حولها.واشار إلى التنسيق مع وزارة الصحة الولائية لتوفير فريق من الكوادر الصحية من اجل الذهاب إلي كرينك لتشغيل المستشفي بصورة عاجلة.

وونوه إلى السعي لارسال فريق فني لصيانة محطات وصهاريج المياه التي تعرضت للتخريب والنهب ، بالتواصل مع الجهات المعنية بجانب السعي لتوفير الوقود لتشغيل المستشفي ومحطات المياه.

وأكد الشروع في  جمع الملابس والمواد غير الغذائية بواسطة المبادرة بالتنسيق مع لجان الاحياء والمساجد والمبادرات.

وفي ذات السياق قال حاتم عبد الله إنه تم التبليغ عن ثلاث حالات اغتصاب في الهجوم على كرينك بولاية غرب دارفور الذي أدى لمقتل أكثر من 200 شخص وإصابة أكثر من 130

وأشارحاتم عبد الله  في مقابلة مع برنامج السودان اليوم  في راديو دبنقا إلى نهب شامل وتخريب للمنازل والمحلات التجارية في السوق والمستشفى والمؤسسات الحكومية ومركز الشرطة بجانب تخريب ونهب محطات المياه  مما أدى لتوقفها وأشار  إن الحاجة ماسة لصيانة هذه المرافق وآليات جديدة . وأشار إلى وصول 65 جريح إلى مستشفى الجنينة وتحويل 29 حالة الخرطوم موزعة على ثلاثة مستشفيات


عودة الي النظرة العامة