تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

ولايات دارفور وغرب كردفان يعيشون ازمة حادة في الوقود ومياه الشرب والتيار الكهربائي

أبريل ١٧ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
ازمة الوقود(ارشيف)
ازمة الوقود(ارشيف)

تشهد ولايات دارفور ازمة حادة فى الوقود ومياه الشرب مع انقطاع للتيار الكهربائى في المدن الرئيسية  وحولت ازمت الوقود مدينة نيالا لظلام دامس، عدا المستشفيات وامانة الحكومة ومنزل الوالي ومؤسسات الاجهزة الامنية.  وارتفع سعر برميل البنزين بمدينة الجنينة لاكثر من 5 الاف جنيه بينما وصل سعر جالون الجازولين 260 جنيها .

وادت ازمة الوقود في مدينة الفاشر التي تشكو ايضا من  شح في المياه لارتفاع تعريفة المواصلات  وإصطفاف العربات فى صفوف طويلة للحصول على الوقود وتشكو في المقابل مدينة الضعين من أزمة حادة  في المياه مع انقطاع الكهرباء بسبب الوقود.

واقر معتمد الضعين على طاهر شارف بازمة الوقود واوضح لراديو دبنقا ان مدينة الضعين تم تقسيمها الى شمال وجنوب فى اطار الامداد التيار الكهربائى ،واشار الى انهم يسيطرون على الوقود وصرفها حسب الاولويات.

وفى ولاية غرب كردفان تشهد منطقة بابنوسة و الميرم ازمة وقود حادة حيث وصل سعر جالون البنزين في الميرم  400 جنيه وارتفعت تعريفة المواصلات من الميرم الى المجلد الى 300 جينه للراكب الواحد .وفى ولاية الجزيرة أعلنت محلية ودمدني الكبرى رسمياً زيادة أسعار تعريفة المواصلات الداخلية بنسبة تجاوزت 30 % ، حيث اصبح سعر تعريفة الامجاد من 3 إلى 4 جنيهات، والحافلات من جنيهين إلى 3 جنيهات  ، وفى الخرطوم ارتفعت اسعار تذاكر السفر بالطائرات للخارج ،حيث إرتفعت سعر التذكرة إلى جدة ذهابا وايابا من 5 الاف جينه الى 6900 جينه ، وإلي القاهرة من 8500 الى 10 الاف و600 جنيه.  


عودة الي النظرة العامة