تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وقفة احتجاجية من أسر طلاب جامعة الخرطوم المعتقلين والمجتمع المدني(صور)

مايو ٢٦ - ٢٠١٦ الخرطوم / راديو دبنقا
تظاهرة اسر الطلاب المعتقلين(دبنقا)
تظاهرة اسر الطلاب المعتقلين(دبنقا)

طالبت أسر طلاب جامعة الخرطوم المفصولين والمعتقلين لدي جهاز الأمن بإرجاع أبنائهم الي الدراسة فورا والإفراج عنهم عبر مذكرة قدمت الي وزير التعليم العالي ومدير جامعة الخرطوم أمس الأربعاء، وذلك من خلال وقفة احتجاجية نظمت أمام جامعة الخرطوم ووزارة التعليم العالي. وشاركت في الوقفة الاحتجاجية أمس الأربعاء أسر طلاب وطالبات جامعة الخرطوم المعتقلين والمفصولين سياسيا وتجمع أساتذة وتنسيقية طلاب الجامعة بالإضافة إلى تحاف المحامين الديمقراطيين واللجنة التمهيدية لمؤتمر خريجي الجامعة وتجمع الخريجين العاملين بجامعة الأحفاد.

وقالت زينب بدر الدين والدة الطالب المعتقل بدر الدين بأنهم طالبوا مدير جامعة الخرطوم بإرجاع أبنائهم المفصولين الي الدراسة والإفراج عنهم نظرا لأنه لم توجه إليهم أي تهمة من قبل الأجهزة القانونية. وذكرت زينب أن أبناءهم ما زالوا رهن الاعتقال من قبل السلطات الأمنية موضحة أن جهاز الأمن رفض لهم عبر مكتوب رسمي رفض زيارة أبنائهم. وحملت أسر الطلاب المفصولين والمعتقلين مسئولية حياة أبنائهم لجهاز الأمن في حال حدوث أي سوء قد يطالهم، وقالت إنها لا تعلم عنهم شيئا حتي الآن.

ومن جانبها وصفت عديلة الزئبق رئيسة الاتحاد النسائي موقف اعتقال الطالبات اللائي جري اعتقالهم بواسطة جهاز الأمن بالضبابي وقالت في تصريح لـ”راديو دبنقا” إن الطالبات وهن وفاق قرشي ومي عادل ونفيسة محمد الحسين ما زلن في رهن الاعتقال وأنه غير مسموح لأسرهم بزيارتهم. وأكدت بأن تضامن النساء السياسيات سيقفن مع كافة المعتقلين والطالبات الي حين إطلاق سراحهن وأوضحت بأن الوقفة التي نظمها تحالف النساء السياسيات هذا الأسبوع لم تكن الأولي ولا الأخيرة وأن التضامن سيستمر من أجل رفض السياسات القمعية والاعتداء علي المواطنين والطلبة الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة حتي ينالوها.

وأكدت علي أن تحالف النساء بشكل عام والمرأة بصفة خاصة سيتصدي لكافة الانتهاكات بالوسائل المتعارف عليها مؤكدة دور المراة وتصديها لكافة أشكال الانتهاكات.

وكان تجمع طلاب جامعة الخرطوم طالب يوم الخميس بإلغاء قرارات الفصل التعسفية تجاه الطلاب المعتقلين، وطالب فى بيان له بإطلاق سراح المعتقلين وإصدار قرار واضح وإرساله للجهات المعنية بمنع القوات النظامية من الدخول للجامعة أو الاعتداء على طلابها.

وشدد البيان على ضرورة التأكيد العلني على بقاء مباني وممتلكات الجامعة ملكاً للشعب السوداني وللجامعة في موقعها الحالي، وتمسك البيان باستقلالية الجامعة وانتخاب مدير للجامعة من قبل مجلس الأساتذة، إضافة إلى عودة اتحاد طلاب الجامعة. وناشد البيان كافة أبناء الشعب السوداني وقطاعات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية بمساندة تجمع الطلاب في العمل على تحقيق تلك المطالب.

 


عودة الي النظرة العامة