تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

وقفات احتجاجية و مواكب تضامنية بالعاصمة والولايات

سبتمبر ٢٨ - ٢٠٢١ الخرطوم: راديو دبنقا

شهدت عدد من الولايات من بينها الخرطوم  البحر الأحمر والقضارف وجنوب دارفور والولاية الشمالية و النيل الأبيض والنيل الأزرق وشمال كردفان ، أمس الاثنين، تصعيداً وووقفات احتجاجية و مواكب تضامنية مع لجنة تفكيك التمكين بعد سحب حراسات القوات المشتركة .

ودعت لجنة الطوارئ الثورية بولاية جنوب دارفور المكونة من قوى الحرية والتغيير ولجان المقاومة بجانب الجبهة الثورية، في مؤتمر صحفي بمقر لجنة إزالة التمكين بنيالا إلى وحدة الأجسام الثورية المختلفة لقطع الطريق أمام التراجع عن الوثيقة الدستورية وتنفيذ إتفاقية السلام خاصة بند الترتيبات الأمنية .

وفي الولاية الشمالية نفذت قوى الثورة بمدينة دنقلا بالولاية الشمالية وقفة احتجاجية أمام مبانى لجنة ازالة التمكين بدنقلا تضامنا مع لجنة التمكين الاتحادية.وقال وائل حسن لراديو دبنقا ان المشاركين فى الوقفة رددوا هتافات "الجيش جيش السودان ما جيش البرهان" وأكدوا وقفتهم مع لجنة ازالة التمكين الاتحادية واشار الى مطالبتهم بفض الشراكة مع المكون العسكرى.

وفى مدينة ربك بولاية النيل الابيض نظم ناشطون وقفة احتجاجية تنديدا بموقف المكون العسكرى فى الحكومة الانتقالية.وردد المشاركون فى الوقفة الاحتجاجية هتافات تطالب بالحكومة المدنية وأعلنوا تأييدهم لرئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك .

وفي الخرطوم تواصلت مواكب المهنيين  ولجان المقاومة والأجسام  إلى مقر لجنة إزالة التمكين تأكيداً على موقفهم من اكتمال عملية التحول المدني الديمقراطي والوقوف للتصدي لأي محاولة لقطع الطريق أمامه.

حيث استقبلت اللجنة مواكب ووفود من لجان المقاومة في امدرمان ، وتنسيقية لجان المقاومة ولاية جنوب كردفان بجانب العاملين بالمصارف  ووفد من تجمع المهنيين بشركة سكر كنانة ، وأكدت المواكب تمسكها بلجنة إزالة التمكين .

قال عضو المجلس السيادي الانتقالي، محمد حسن التعايشي، إنه لا يوجد أي مبرر لسحب الحراسات من لجنة إزالة التمكين ومقارها لأنها مقار حكومية موضحاً إن سحبها أربك المشهد السياسي  ودعا التعايشي في مقابلة مع وسائل الإعلام لإعادة القوات المشتركة لحماية هذه المقار لأن ذلك من  واجبات المؤسسات العسكرية والأمنية.

وقال التعايشي إن لجنة إزالة التمكين هي مؤسسة دستورية وتم إنشاؤها بقانون واضح، وإن الالتزام بمبادئ اللجنة هو التزام بالوثيقة الدستورية والاتفاق السياسي.

ودعا التعايشي للإلتزام بتنفيذ المبادئ الأساسية التي تضمنتها الوثيقة الدستورية واتفاقية جوبا لأنها الضامن الأساسي لإكمال الفترة الانتقالية

وقال إن  انتقال السلطة للمدنيين  مهم جداً و لم يطرأ عليه تغيير حتى بعد اتفاق جوبا ونفى الحاجة لوسيط خارجي لرأب التصدعات بين شركاء الفترة الانتقالية .

وومن جانبها اكدت رئاسة قوات الشرطة في بيان لها إلغاء أمر الإنسحاب والإبقاء عليها للإستمرار فى إجراءات التأمين لجميع المواقع التى إنسحبت منها القوات النظامية الأخرى.


عودة الي النظرة العامة